• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

رمية تماس وتمريرة حارس وضربة حرة وراء الأهداف الثلاثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2007

كشفت الأهداف الثلاثة التي فاز بها الوحدة على العين قدرة أصحاب السعادة على التعامل مع الكرات الثابتة، والتحول السريع من الدفاع للهجوم، وممارسة الضغط بشكل جماعي في حالة فقدان الكرة.

الهدف الأول للوحدة بدأت حكايته برمية تماس للعين في الدقيقة 24 في منتصف الملعب، وبمجرد أن وصلت إلى غريب حارب مارس الوحدة الضغط بأربعة لاعبين ونجح محمد عثمان في خطف الكرة ومررها إلى عبدالرحيم جمعة ليتقدم بكل حرية ويمررها إلى باكايوكا لينفرد ويراوغ ويسدد في يد معتز لترتد يكملها حيدر الوعلي.

الهدف الثاني بدأ بهجمة للعين تنتهي في يد شيبان صالح حارس المرمى الذي سدد الكرة بسرعة إلى إسماعيل مطر في منتصف ملعب العين بعد أن مرت من الوهيبي يتقدم مطر ويمرر بالعرض ليحرز منها الشحي الهدف الثاني. استغرقت تلك الهجمة 13 ثانية فقط منذ أن خرجت من يد حارس الوحدة إلى أن وصلت لشباك العين، بسبب سرعة التحول من الدفاع للهجوم.

الهدف الثالث للوحدة في الدقيقة 90 من ضربة مباشرة في منتصف الملعب وصلت إلى المدافع بشير سعيد داخل منطقة جزاء العين يهيئها عرضية على رأس موريتو داخل الشباك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال