• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد استنفاد محفزات النتائج وتوزيعات الأرباح

الأسهم المحلية تعود إلى ربط حركتها بتقلبات أسعار البترول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تعاود الأسهم المحلية ربط حركتها بتقلبات أسعار النفط صعوداً وهبوطاً، بعدما انتهت المحفزات التي وقفت وراء موجة صعودها الفترة الماضية، والمتمثلة في نتائج الشركات وتوزيعات أرباحها، بحسب محللين ماليين، أشاروا إلى ارتفاع معامل الارتباط بين أسواق الأسهم المحلية وأسعار النفط خلال الجلسات الأخيرة.

وأكد هؤلاء أن الأسواق تفتقد في الفترة الحالية، والتي تمتد حتى إعلان الشركات عن نتائجها للربع الأول من العام الحالي، أية محفزات تساعدها على مواصلة مسارها الصاعد وكسر مستويات مقاومة مهمة جديدة، لذلك من الطبيعي أن تشهد عمليات جني أرباح طبيعية ومنطقية، بعدما ارتفع سوق دبي المالي على سبيل المثال لنحو 800 نقطة من أدنى مستوى سجله، وفقاً لما قاله وليد الخطيب، مدير شركة ضمان للأوراق المالية.

وباستثناء ارتفاعات قياسية في جلسة الخميس الماضي، شهدت غالبية جلسات الأسبوع عمليات جني أرباح قللت من المكاسب الأسبوعية للأسواق لتصل إلى 3,7 مليار درهم، مع تراجع قيم التداولات إلى 5,9 مليار درهم، مقارنة مع 7,2 مليار درهم الأسبوع قبل الماضي. وأضاف الخطيب أن الأسواق بحاجة إلى الهدوء والتماسك بعد ارتفاعات جيدة سجلتها منذ بداية إعلان الشركات عن نتائجها وتوزيعات أرباحها .وبين أن من مصلحة الأسواق الدخول في عملية تصحيح معقولة، باعتبارها ضرورة صحية بعد ارتفاعات كبيرة، حتي يمكن إتاحة الفرصة لمستثمرين جدد في الدخول عند مستويات سعرية مغرية بالشراء، خصوصاً وأن مواصلة الصعود تحتاج إلى مضاعفة السيولة إلى المستويات التي شهدتها الأسواق قبل أسبوعين، والتي تجاوزت الملياري درهم في السوقين، وهو أمر ليس سهلاً في الفترة الحالية.

وأفاد بأن استمرار الأسواق في صعودها بدون تصحيح، يعني أن معدل المخاطر آخذ في الارتفاع، وسيكون أعلى من معدل العائد من الاستثمار في الأسهم، وفي حال حدث ذلك ربما تتعرض الأسواق عندها لموجة تصحيح قاسية، ولن يكون ذلك في مصلحة الأسواق.

وقال الخطيب: إن عمليات جني الأرباح التي شهدتها الأسواق في أكثر من جلسة الأسبوع الماضي، جاءت بحجم وقيم تداولات منخفضة، وهو أمر إيجابي وصحي تعودت عليه الأسواق في أثناء عمليات التصحيح التي تمر بها، مشيراً إلى أن القفزة الكبيرة في السيولة التي شهدتها الأسواق قبل أسبوعين كانت استثنائية، بسبب التعاملات الكبيرة على سهم شركة أرابتك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا