• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ماذا حدث لقاسم سليماني في سوريا؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

الاتحاد نت

أثار تضارب الأنباء حول الحالة الصحية للواء قاسم سليماني القائد في الحرس الثوري الإيراني الكثير من الجدل، حيث أفادت بعض الأنباء تعرضه لإصابة خلال مواجهات في سوريا، وذلك بعد أيام على ظهوره في قرب حلب، في حين  نفى الحرس الثوري تلك الشائعات واصفا إياها بـ"المزاعم"، مضيفا أن سليماني بخير وعازم على مواصلة جهوده في سوريا والعراق.

وكانت المعارضة الإيرانية أفادت وفي وقت سابق بإصابة سليماني بجراح خلال المواجهات الدائرة في ريف حلب بين قوات الأسد المدعومة من إيران والجيش الحر.

إلا أن المفاجأة الكبرى ما صرح به الخبير الإيراني أمير موسوي، عبر صفحته بموقع "فيسبوك": "نعم الأخ الفريق قاسم سليماني تعرض لإصابة في ساحات الوغى وهو الآن بخير ويتعافى باستمرار" ومن المعروف أن موسوي قريب من دوائر صنع القرار في طهران، بحسب تقرير نشرته شبكة "سي أن أن" الإخبارية.

يذكر أن موسوي يدير مركزا للدراسات في إيران ويظهر باستمرار على الفضائيات العربية للدفاع عن مواقف الحكومة الإيرانية، غير أن وسائل الإعلام الإيرانية سارعت إلى نقل تصريح لناطق باسم الحرس الثوري ينفي فيه صحة ما وصفها بـ"المزاعم" المتعلقة بإصابة سليماني.

تجدر الإشارة إلى أن الإعلام الإيراني قد قدّم سليماني خلال الفترة الماضية على أنه "أسطورة" وشخص قادر على خوض القتال على أكثر من جبهة، ولكن التطورات العسكرية التي جرت في العراق وسوريا والخسائر الكبيرة التي تلقتها الجماعات الخاضعة لإمرته وفشله في حسم المواجهات بالكثير من الجبهات أرخت ظلالا من الشك حول قدراته الحقيقية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا