• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اطلع لدى استقباله «سفراء شباب الإمارات» على الأنشطة والبرامج التي قاموا بها خلال زياراتهم العلمية للخارج

محمد بن زايد: الشباب أولوية متقدمة في اهتمام الدولة للسير نحو آفاق جديدة من التطور والتقدم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البحر، مجموعة من الطلبة المشاركين في برنامج «سفراء شباب الإمارات». واطلع سموه من المشاركين في البرنامج على الأنشطة والبرامج والأعمال التي قاموا بها خلال زياراتهم لعدد من الدول والجهات وأهم المشاريع التي تم تنفيذها أثناء رحلاتهم العلمية والنتائج والفوائد التي خرجوا بها من هذه التجربة، وبلغ عدد الطلاب الذين اختتموا برنامج سفراء شباب الإمارات لعامي 2014 و2015 «122 طالباً وطالبة» يمثلون عدداً من جامعات الدولة. وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الأحاديث معهم، وأكد لهم أن الشباب هم أولوية متقدمة في اهتمام الدولة للسير بها إلى آفاق جديدة من التطور والتقدم. وقال سموه: «في هذا الوقت الراهن، هناك تحديات كبيرة، غير أنه من يريد النجاح يحتاج إلى نظرة تفاؤل وأمل بمستقبل أفضل، فلا بد أن نكون إيجابيين، وأن نتعلم من دروس وتجارب الآخرين، ما يمكننا من الاقتداء بالنماذج الحسنة، ويحفزنا على التغيير نحو الأفضل». وأضاف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن الذي يريد أن يبني دولة أو جيلاً أو أمة لا بد أن يكون إيجابياً يستشرف المستقبل بعين من التفاؤل والثقة بالنجاح فنحن في دولة الإمارات ننظر إلى 25 سنة و50 سنة إلى الأمام.. ننظر إليكم انتم أيها الشباب.. عندما تقودون بلادكم إلى الأفضل والأحسن، مشيراً سموه إلى أن الإمارات تتمتع حالياً بنهضة كبيرة ومتقدمة وأمن وأمان واستقرار، الأمر الذي جعلها تستقبل الملايين من السائحين سنوياً، غير أن ذلك لن يثنينا عن أن نجتهد، ونعمل أكثر، ونقدم لأجيالنا التعليم الأفضل والخبرة الفاعلة التي تستند على مفاهيم الابتكار والإبداع لنصل إلى مستويات متقدمة من الرفعة والرقي. وتمنى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لهم النجاح والتوفيق والاجتهاد في مسيرتهم التعليمية ومشوارهم نحو التميز والإبداع والابتكار. ويهدف تطوير وإعداد الشباب المواطنين لقيادة شراكات مع دول ذات أهمية استراتيجية، وتعزيز روابط دولة الإمارات العربية المتحدة مع هذه الدول وتأهيلهم، ليكونوا قادرين على تولي مناصب بارزة في قطاعات استراتيجية. وقد قام سفراء شباب الإمارات مؤخراً بزيارة كوريا الجنوبية، حيث زاروا مركز سيؤول للابتكار الذي يدعم المبتكرين المبتدئين ويقيم مسابقة عالمية للابتكار ومتحف سامسونج المسمى «تاريخ الابتكار». ويعرض المتحف مسار تطور التكنولوجيا الحديثة، وأهم الابتكارات في العالم عبر التاريخ. وشمل البرنامج زيارة الصين، حيث اطلع الطلبة خلال زيارة مقر شركة هواوي التكنولوجية على أحدث منتجاتها التكنولوجية في قطاع الابتكار والإبداع والحلول الذكية. وخلال زيارتهم لألمانيا، اطلعوا على أحدث التكنولوجيا في صناعة السيارات في شركة سيمنس الرائدة في العديد من المجالات التكنولوجية، وشاهدوا بشركة «بي إم دبليو» أحدث التكنولوجيا في صناعة السيارات. وقد أطلق برنامج سفراء الإمارات عام 2012؛ بهدف إعداد الشباب المواطنين، وتأهيلهم ليكونوا قادرين على تولي مناصب بارزة في قطاعات استراتيجية، وتعزيز الروابط بين دولة الإمارات العربية المتحدة ودول ذات أهمية استراتيجية. وبلغ مجموع عدد المشاركين في هذا البرنامج منذ انطلاقه 174 طالبة وطالباً، وتم خلال هذا عام 2014 إطلاق برنامج تحت مسمى «البرنامج المتقدم»، ويتضمن دراسات متقدمة في اللغة وتدريبا وظيفياً في شركات كبرى، بالإضافة إلى مناقشات متعمقة مع الخبراء في القطاعين الحكومي والصناعي وأوراق بحثية مستقلة. ويهدف البرنامج المتقدم إلى تعزيز فهم السفراء الشباب للعلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والدول المضيفة من خلال إجراء مشاريع بحثية مستقلة. وقال الطلبة المشاركون، إن هذا البرنامج له فوائده العديدة من كل النواحي العلمية والعملية والثقافية، ووفر فرص الاطلاع من قرب على تجارب ونماذج عالمية ناجحة، وهو ما عزز قدراتنا وأفكارنا ومهاراتنا العلمية والعملية، واكسبنا الخبرات والممارسات التي سوف تساعدنا على القيام بمهام ومسؤوليات لخدمة وطننا، وأتاح لنا فرصة تعريف الشعوب الأخرى بثقافة وهوية دولة الإمارات العربية المتحدة والمستويات الحضارية المتقدمة التي تشهدها في الميادين كافة بما يسهم في الارتقاء بعلاقات الصداقة والتعاون بين شعب الإمارات وشعوب تلك الدول ويعزز بناء علاقات إنسانية قائمة على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض