• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

3,5 مليون برميل إنتاج الإمارات عام 2009

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2007

أعلن معالي محمد بن ضاعن الهاملي وزير الطاقة رئيس منظمة أوبك أن الإمارات تقوم بتنفيذ خطة شاملة لزيادة انتاجها من النفط بحلول عام 2009 إلى 3,5 مليون برميل يومياً مقابل 2,4 مليون حالياً أي بزيادة تقارب 46%.

وأكد، على هامش المؤتمر، أن الإمارات تأخذ بعين الاعتبار الزيادة في التكاليف وأسعار المواد الخام في كافة مشروعاتها واستثماراتها، لافتاً إلى أن استثمارات الدولة في مختلف القطاعات ومعها القطاع النفطي لن تتأثر بالزيادات التي تطرأ على الأسعار.

وأشار إلى أن الشرق الأوسط سيستمر في لعب الدور المحوري في أسواق الطاقة، كما أن المنطقة من أهم المناطق حول العالم في حركة التنمية الاقتصادية، لافتاً إلى أن النفط والغاز سيظلان العمود الفقري في إمدادات الطاقة عالمياً، موضحا أن الإمارات تسعى لأن يكون لها دور فاعل ورئيسي في المنتدى العالمي للغاز، وأضاف الوزير: تحتل الإمارات مركزاً متقدماً في قطاع الغاز حيث أنها خامس دولة في الاحتياطي العالمي للغاز، ومن هذا المنطلق فإن الإمارات تسعى الى أن تكون لاعباً رئيسياً في المنتدى الجديد، مشيراً إلى أن الاجتماع القادم، الذي سيقام في روسيا العام المقبل، سيواصل بحث مختلف الأمور والمستجدات ذات الصلة بالغاز ومشروع تأسيس المنتدى العالمي للغاز.

وأوضح أن الامدادات الحالية للنفط كافية وتلبي احتياجات السوق، مقللا من المخاوف من أي تراجع في المخزون النفطي الأميركي في الربع الثاني من العام الجاري، في ظل استعداد ''أوبك'' لزيادة الانتاج إذا ما تطلب السوق ذلك، لافتاً إلى أن الفروق في أسعار النفط بين خام برنت وغرب تكساس ترجع إلى أسباب تتعلق بالسيولة فقط وليس لأسباب أخرى.

وقال: مستوى انتاج أوبك يتراوح بين 27,5 و28 مليون برميل يومياً، وهو مناسب جداً، والمنظمة الدولية تواصل متابعة السوق والتعرف على احتياجاته بشكل مستمر. وذكر أن ايران تستثمر في باكستان 300 مليون دولار، كما أن هناك مشروع باستثمار 800 مليون في الغاز داخل ايران وسيدخل الانتاج نهاية العام الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال