• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الإمارات للمواد الإسمنتية تنشئ خطاً ثانياً لإنتاج الكتل الخلوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2007

بدأت ''الإمارات للمواد الاسمنتية العازلة'' عملياتها الإنشائية في خط انتاج ثان لانتاج كتل الخرسانة الخلوية، يتيح مضاعفة قدرتها الانتاجية السنوية، ويسمح لها بتوريد 500 ألف متر مكعب سنوياً من كتل الخرسانة الخلوية لشركات التطوير العقاري في الدولة، ومن المقرر أن يتم تجهيز خط الانتاج الثاني، الذي بدأت الأعمال الكهروميكانيكية فيه، بآلات متطورة مستوردة من شركات ألمانية وهولندية وصينية.

وقال علي عبدالكريم، مدير عام الشركة: استثمرنا الكثير في شراء الآلات الجديدة، التي تتميز بدقتها العالية وخسائرها الأقل مقارنة بالنماذج النمطية، ويتم استخدام تقنيتنا على نطاق واسع في قطاع الانشاءات، حيث إننا نأخذ بعين الاعتبار كافة الخيارات المتاحة ونعمل بجد لضمان تلبية انتاجنا لمتطلبات السوق.

وأضاف: تشتمل منتجاتنا من الكتل الخرسانية الخلائية على خصائص عديدة منها مقاومتها للحريق والنمل الأبيض والفطريات، كما أنها قابلة لإعادة التصنيع بالكامل، ما يجعلها مادة البناء المفضلة من قبل مطوري العقارات، ويفضل معظم العملاء هذه المواد كونها لا تحتوي على ملوثات أو مواد سامة يمكن أن تؤثر على نقاوة الهواء حتى في حالة احتراقها.

تضم شركة ''الإمارات للمواد الاسمنتية العازلة'' واحداً من أكبر مصانع انتاج كتل الخرسانة الخلوية وأكثرها تطوراً في منطقة الشرق الأوسط، ويبلغ انتاجها السنوي 250 ألف متر مكعب، ووقعت مؤخراً عقوداً هامة مع بعض من شركات التطوير العقاري البارزة في المنطقة، وتتعاون تقنياً مع بعض الشركات الأوروبية الرائدة ذات الخبرة في انتاج مواد الخرسانة الخلائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال