• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المؤسسة ترمم ما دمره إعصارا تشابالا وميغ

«خليفة الإنسانية» تقدم مساعدات فورية لسكان سوقطري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية. يقوم فريق المؤسسة بتسيير قوافل بحرية وجوية من المساعدات إلى أرخبيل سوقطرى مكونة من المواد الغذائية والأغطية والخيام والمواد الطبية لمساعدة أهل الجزيرة الذين تضرروا من إعصاري « تشابالا وميغ « مؤخراً وتركا آثاراً مدمرة على البنية التحتية للجزيرة.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة إن آخر هذه المساعدات التي وصلت إلى سكان الجزيرة تحتوي على أكثر من خمسة أطنان من المواد الطبية وعشرة أجهزة طبية حديثة تتعلق بالعمليات الجراحية والفحوصات المخبرية لمستشفى الشيخ خليفة بن زايد المقام في الجزيرة وكذلك عشرة أطنان من البطانيات والخيام و500 طن من المواد الغذائية المتنوعة والف و200 برميل من الديزل .. وسبقتها مساعدات أخرى بلغ حجمها 11 ألفاً و365 طناً من المواد الإغاثية نقلت بحراً عبر أربع سفن شحن وجواً على متن 16 طائرة. وذكر المصدر أن فريقاً من مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية يرافقه عدد من المسؤولين في الجزيرة قام بتفقد المناطق المتضررة في سوقطرى لتقييم الوضع الكارثي الذي أصاب الجزيرة جراء الإعصارين والوقوف على الاحتياجات الإنسانية لأبنائها. وزار الفريق العديد من المناطق المتضررة وتمكن من فتح الطرق المقطوعة في سوقطرى وترميمها والتي تقدر بأكثر من 150 كيلومتراً منها طريق - حديبو أرسل وحديبو نوجد فعرهو ومحفرهن.

واطلع فريق المؤسسة على الأضرار التي لحقت أيضاً بمستشفى خليفة بن زايد في منطقة حديبو في سوقطرى وهو المستشفى الوحيد في الأرخبيل الذي يقدم مساعداته الإنسانية لأبناء الجزيرة . وتم التوجيه بترميم وإعادة ما تضرر جراء الإعصار .كما اطلع الفريق على المرحلة الثانية من الأعمال بالمستشفى ليضم كافة الأقسام والخدمات الطبية. وثمنت السلطة المحلية في أرخبيل سوقطرى الجهود المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله ، الذي أولى كل الاهتمام والرعاية لأبناء سوقطرى طوال فترة الحرب وبعد إعصاري تشابالا وميغ. وأعرب أبناء الجزيرة عن شكرهم وتقديرهم لكل الجهود التي قامت بها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لمساعدة أبناء الجزيرة. مؤكدين أنهم لن ينسوا هذه المواقف المباركة لدولة الإمارات وقيادتها وشعبها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض