• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يواجهون تحديات المهنة ويضيفون خبرات متجددة

مواطنون يكسبون مهارات «غير تقليدية» بالعمل الفندقي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

رشا طبيلة (أبوظبي)

مواطنون ومواطنات قرروا كسر حاجز التحديات، يعملون بجهد وشغف في فنادق بأبوظبي، ويحملون لواء تمثيل الإمارات أمام السياح، ليكونوا بذلك أداة فاعلة لتشجيع أقرانهم من الإماراتيين للانخراط في هذا القطاع الحيوي الذي يعطي فرصة كبيرة للتطور، ويتيح المجال للتعرف على ثقافات متنوعة من مختلف دول العالم.

يقول عبد العزيز المري، وهو كبير مسؤولي خدمات النزلاء في فندق فور سيزنز بأبوظبي «البداية كانت بالعمل في فندق فيرمونت بشارع الشيخ زايد بدبي، وقبل ذلك كنت أدرس في كلية التقنية العليا، ولكن رغبتي في تجربة تخصص جديد ومختلف وغير روتيني جعلني أتوجه للدراسة في كلية جميرا للضيافة، الأمر الذي جعلني حاليا أبدأ مسيرتي المهنية في هذا القطاع الحيوي».

ويضيف «بدأت العمل في فندق فيرمونت عام 2006 حيث كانت تجربتي رائعة، وتعاملت مع عدد كبير من السياح والموظفين من مختلف الجنسيات».

ويتابع المري «بدأت بالتدريب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عام 2013، وأصبحت أول إماراتي يدخل الاتحاد العالمي للمفاتيح الذهبية، حيث أن تلك المفاتيح تقدم فقط للموظفين ذوي الكفاءة في مجال خدمة العملاء من مخلف دول العالم».

ويؤكد أن العمل في الفنادق أمر غير روتيني حيث يتم مواجهة تحديات مختلفة بشكل يومي ويتيح تعلم أشياء جديدة باستمرار، إضافة إلى أن العمل الفندقي يتيح التعرف يوميا والتعامل مباشرة على نزلاء وزوار من مختلف الجنسيات، موضحا أن دوره «يتمثل في إيجاد تجارب لا تنسى للسياح القادمين للفندق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا