• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ليصبح متحفاً معمارياً يختصر ذاكرة الإنسان والزمن

إعادة ترميم وتأهيل بيت أحمد بن حارب بمنطقة الشندغة التاريخية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

قامت بلدية دبي بالبدء في ترميم وإعادة تأهيل بيت أحمد بن حارب الفلاحي، رحمه الله، في منطقة الشندغة التاريخية. وقال عبيد سالم الشامسي مساعد المدير العام لقطاع الدعم العام، إن بلدية دبي شرعت منذ سنوات عدة في الحفاظ على منطقة الشندغة التاريخية، وبيَّن أهم الإنجازات والترتيبات التي قامت بها للمحافظة على المباني نظراً لأهميتها من الناحية التاريخية والمعمارية، حيث قامت بإعداد المخططات الهندسية لترميم بيت بن حارب بجهود لفيف من المهندسين الأكفاء والموظفين، والمهتمين بالتراث ذوي الدور البارز في المحافظة على الأصالة، والذين ساهموا في المشروع ليصبح متحفاً معمارياً اختصر ذاكرة التاريخ المعقدة في الزمان، كما اختزلها في المكان وجعلها شاخصة في الذاكرة الإنسانية.

وأوضح المهندس رشاد بوخش المدير التنفيذي لإدارة التراث العمراني والآثار، الأهمية التاريخية للمراحل الثلاث لإنشاء المبنى، أما الأولى فقد كانت أوائل القرن التاسع عشر، والثانية بداية خمسينيات القرن الماضي، وهي عبارة عن دور أرضي يمتد على مساحة 715 متراً مربعاً على هيئة مبنى مستطيل له مدخلان، أحدهما من الغرب عبارة عن باب خشبي له فرخة، وآخر من جهة الشرق.

ويتكون البيت من قسمين شمالي وجنوبي شبه متناظر، يتوسطهما فناء تظلله شجرة لوز، بالإضافة إلى المطبخ والمخزن وحظيرة للماشية من العريش، أما القسم الشمالي فيطل على البحر ويحتوي كل قسم على ثلاثة غرف وليوان مبنية من الأحجار المرجانية والجص، أما المرحلة الثالثة والأخيرة، ففي فترة الستينيات تم إضافة ثلاثة غرف في الطابق العلوي واثنتين في السفلي، واستقر البيت على عشر غرف، سبع منها في الدور الأرضي، وثلاث في الطابق العلوي بغرض السكن.

وأوضح المهندس رشاد أنه بدأ المشروع بتدعيم أساسات المبنى ومن ثم إعادة إنشاء الجدران والأسقف وتركيب الزخارف الجصية والأبواب والنوافذ من خشب الصاج التقليدي، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذ المشروع في شهر أبريل من عام 2016، ليستخدم كنزل تراثي سياحي يجسد تاريخ المنطقة، ويبرز عبقها.

وبين المهندس خالد يوسف رئيس قسم تصميم مشاريع التراث العمراني، أن موقع بيت بن حارب في منطقة الشندغة، يقف اليوم ليس شاهداً على عراقة الماضي وأصالته وحسب، بل يمثل تحفة فنية معمارية ترنو إليها العيون.

وقال إن مشروع إعادة تأهيل مبنى بن حارب، يأتي ضمن سلسلة جهود بلدية دبي للحفاظ على معالم التراث العمراني والحضري لإمارة دبي باعتباره إبرازاً لمعالم الثقافة والأصالة، كي تتوافق مع المشروعات العمرانية التي تشهدها الإمارة، وإن تصميم البيت يعكس فكراً هندسياً ورؤية جمالية منفردة.

وأفاد يوسف بأن تصميم أعمال ترميم المبنى قد تم بناء على الأسس العلمية لمنهج التصميم، والحفاظ المعماري والعمراني المتبع عالمياً، كما بين أن بيت بن حارب يعبر بشكل واضح عن المظاهر الحياتية المزدهرة والحالة المتسامية من الرقي التي تميزت بها مفردات العمارة التقليدية في البيت، من خلال تناول العمارة كلغة حضارية جمالية تكمن في حناياها رؤى البناء الإماراتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض