• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

22 قتيلًا في تفجير انتحاري طال الأمن الرئاسي التونسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

ساسي جبيل (تونس) ضرب الإرهاب مجدداً في تونس أمس، حيث قتل 22 من عناصر الأمن الرئاسي على الأقل، وأصيب 11 آخرون في تفجير انتحاري داخل الحافلة التي كانت تقلهم وسط العاصمة تونس، على مقربة من مقر التجمع الدستوري الديمقراطي المنحل في العاصمة التونسية، ولم يتم على الفور الإعلان عن تفاصيل وسبب الانفجار، حيث تقوم قوات الأمن التونسية حالياً بتمشيط مكان الحادث. ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن التفجير. أكد متحدث باسم وزارة الدفاع التونسية بلحسن الوسلاتي امس مقتل أربعة عناصر إرهابية في جبل المغيلة جهة سيدي بوزيد ردا على اغتيال الراعي مبروك السلطاني الذي قطع الإرهابيون رأسه بتهمة التخابر مع الجيش. وأعلن الوسلاتي القضاء على أربعة إرهابيين خلال العملية العسكرية الأخيرة على خلفية اغتيال الشهيد مبروك السلطاني في 13 نوفمبر الجاري وفق معلومات استخباراتية تحصلت عليها المؤسسة العسكرية. وكانت وزارة الدفاع أعلنت في وقت سابق مقتل عنصر إرهابي واحد خلال المواجهات وعثر على جثته في الجبل، بينما أصيب ثلاثة آخرون اصابات قاتلة لم يتم العثور على جثثهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا