• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

واشنطن تنفي: لا شروط مسبقة لتحرير الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

بغداد (الاتحاد)

نفت سفارة الولايات المتحدة في بغداد أمس، أن يكون التحالف الدولي بقيادة أميركا قد وضع شروطا مسبّقة لعمليات تحرير مدينة الرمادي في محافظة الانبار.

وقال الناطق الرسمي في السفارة في بيان أمس، إن «التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية يشجع ويدعم باستمرار قوات الأمن العراقية على تحرير الرمادي في أقرب وقت ممكن» مؤكداً

أن «التحالف الدولي سيستمر بتوجيه الضربات الجوية المدمرة دعما للعمليات البرية العراقية ضد داعش في الرمادي ومناطق أخرى في العراق».

وأوضح الناطق أن «التقارير الإعلامية التي تشير إلى أن التحالف الدولي قد تسبب بتأخير أو قام بوضع شروط على عملية تحرير الرمادي، هي تقارير غير صحيحة».

وتابع أنه «وفقا لما قاله المتحدث العسكري للتحالف الدولي العقيد ستيف وارن مرارا وتكرارا، فإنه توافرت كل العناصر اللازمة لتحرير المدينة».

وكانت مصادر إعلامية كشفت أن الولايات المتحدة قد فرضت شروطا على الحكومة العراقية لتحرير وإعمار الأنبار، منها «عدم إدخال قيادات من مليشيات الحشد الشعبي وعلى رأسهم أبو مهدي المهندس نائب الحشد وهادي العامري، وإسقاط التهم عن رافع العيساوي وزير المالية السابق والمتهم بقضايا إرهاب».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا