• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التحالف الدولي يغير على 6 مدن وبايدن يؤكد للعبادي الدعم الأميركي لإصلاحاته

اشتباك يزيدي - كردي غامض في سنجار والرمادي تفلت تدريجياً من قبضة «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

سرمد الطويل (بغداد) فاجأت مليشيات يزيدية مسلحة أمس قرية كردية في قضاء سنجار شمال محافظة نينوى، وفتحت عليها النارما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين أكراد وأصابة 8 آخرين في حادث استغربته حكومة إقليم كردستان العراق التي سلحت هذه المليشيات ، وذلك بالتزامن مع تقدم الجيش العراقي في مدينة الرمادي وتكثيف الغارات العراقية والدولية على مواقع «داعش» على أكثر من جبهة > إضافة الى موقف سياسي أميركي أعلن تأيي واشنطن للاصلاحات التي يقودها رئيس الوزراء حيدر العبادي . وفي التفاصيل شن التحالف الدولي 17 غارة على العراق مستهدفا تجمعات «داعش»، في حين أعلن مصدر في وزارة البيشمركة أمس، أن مليشيا يزيدية قتلت 3 مدنيين أكراد وأصابت 8 آخرين عندما فتحت نيران أسلحتها على إحدى القرى الكردية في قضاء سنجار من دون معرفة الأسباب. وأضاف أن المصابين والقتلى نقلوا الى المستشفى في محافظة دهوك، فيما اعتقلت قوات الأمن الكردية عناصر الميليشيا اليزيدية وفتحت تحقيقا في الحادث. من جانب آخر، قال مصدر في شرطة نينوى إن 8 من عناصر «داعش» بينهم ألمان وأتراك، قتلوا بالقرب من معسكر الكاساك شمال غرب الموصل، بقصف طائرات يعتقد أنها عراقية ، في حين أعلن مصدر في محافظة صلاح الدين العثور على 14 جثة لعناصر«داعش» في جبال حمرين شرق تكريت، قرب حقلي عجيل وعلاس أثناء عمليات تمشيط قامت بها في المنطقة. وكانت القوات العراقية ومليشيات «الحشد الشعبي» صدت أمس، هجوما للتنظيم على حقلي عجيل وعلاس شرق وشمال شرق تكريت بمشاركة طيران الجيش. من جهته شن التحالف الدولي 17 غارة على العراق استهدفت ست مدن، وأصابت 11 وحدة تكتيكية تابعة لـ»داعش»، إلى جانب مبان ومواقع قتالية ومخابئ أسلحة وأهداف أخرى. وفي الأنبار أعلن جهاز مكافحة الإرهاب أمس، تحرير 22 حيا في الرمادي من أصل 39، مؤكدا أن القوات الأمنية تحاصر مركز المدينة. وقال المستشار الإعلامي للجهاز سمير الشويلي، إن «22 حيا تم تحريرها»، مبينا أن «عدد أحياء الرمادي يبلغ 39». وأضاف أن «القوات الأمنية تحاصر مركزها، مشيرا إلى «مقتل 50-100 إرهابي في منطقة ال5 كيلو». وتابع أن «جهاز مكافحة الإرهاب فجر 35 عجلة مفخخة، وقتل 11 انتحاريا وحرر 22 مدنيا في نفس المنطقة». وتشهد الرمادي عمليات عسكرية انطلقت بداية الشهر الماضي لاستعادة السيطرة عليها وطرد «داعش» منها، وتشارك القوات العسكرية ومقاتلو العشائر وطيران التحالف في تلك العمليات. إلى ذلك أكد نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، دعم الولايات المتحدة الكامل إضافة إلى دعم الإصلاحات الحكومية والمشاريع في المجالات الاقتصادية والمالية والموارد المائية وفي القطاعات الأخرى. وذكر بيان لمكتب العبادي أن الجانبين بحثا هاتفيا الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق والحرب ضد تنظيم «داعش» ومفاوضات الحكومة العراقية مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي. في غضون ذلك تظاهر العشرات من الناشطين المدنيين أمس، أمام مدخل المنطقة الخضراء وسط بغداد، للمطالبة بتنفيذ الإصلاحات ومحاربة الفاسدين. ورفع المتظاهرون شعارات تتهم أعضاء مجلس النواب بـ»سرقة أموال الشعب» خلال السنوات العشر الماضية، كما انتقدوا هيئة النزاهة لعدم لعب دور فاعل في محاربة الفساد. وقالت مصادر أمنية إن العشرات من الناشطين المدنيين توافدوا صباح أمس، أمام مدخل المنطقة الخضراء القريب من مجلس النواب، وسط بغداد للمشاركة في تظاهرة تطالب باستمرار إجراءات الإصلاح وإنهاء الفساد الإداري والمالي ومحاسبة المقصرين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا