• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

في أمسية رعاها اتحاد الكتَّاب

قصائد وداعية لعبد الرزاق عبد الواحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

احتفاء بذكرى الشاعر العراقي الراحل عبد الرزاق عبد الواحد ومكانته الإبداعية، نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات - فرع أبوظبي في مقره بالمسرح الوطني، أمس الأول، أمسية شعرية شارك فيها عدد من الشعراء. في مستهل الأمسية قدم د. إياد عبد المجيد كلمة مؤثرة أشار فيها إلى مرارة الفقد بشكل عام، لكن رحيل الشاعر يبقى خسارة كبيرة لا تعوض، سواء في الساحة الشعرية أو الثقافية، لكن شمس الشعرية ستبقى في هذه الأمة تشهد بأن أهل المعلقات وشعرائها الفحول ومكانة أولئك الرجال كانوا أعلاماً تشمخ بها قاماتنا، مختتماً كلمته باستعراض سيرة الشاعر الشعرية الحافلة بالعطاء، وهو من المؤسسين لاتحاد الأدباء في العراق.

كما رحب الشاعر سالم أبوجمهور بالحضور، مشيراً إلى أن اتحادات الأدباء نعت الشاعر في دمشق وفلسطين والأردن والعراق وموريتانيا، وقال: «لقد استضافت الإمارات الشاعر الراحل وقبله مظفر النواف، وهو الذي قال ما قال ومع هذا كان ضيفاً فيها، كما استضافت نزار قباني وغيره..».

وتم عرض فيلم عن الراحل، كما تابع الشعراء قصائدهم في رثاء الفقيد، ومنهم رعد بندر الذي قرأ قصيدة أكد فيها مدى الحسرة برحيل الأحبة، مشبهاً قامة الشاعر مثل نخيل بغداد. أما الشاعرة ساجدة الموسوي فقد أهدت قصيدتها إلى زوجة الراحل عبد الرزاق، لكنها أجهشت بالبكاء ولم تستطع أن تقرأ إلا شطراً من القصيدة. تلاها الشاعر يونس ناصر عبده، والشاعرة لهيب عبد الخالق التي قدمت قصيدتها «وجع الرحيل»، واختتمت الأمسية بقصيدة شعبية للشاعر عباس هشام.

ويذكر أن الشاعر عبد الواحد حاصل على جوائز عديدة منها: وسام بوشكين في مهرجان الشعر العالمي - بطرسبرج 1976.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا