• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«العميد» يتفوق على السالمية بفارق الأهداف

الكويت يهزم اليرموك بـ «ثلاثية».. والعربي يقسو على الفحيحيل بـ«رباعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

إيهاب شعبان (الكويت)

واصل فريق الكويت زحفه نحو صدارة الدوري الكويتي بتغلبه على اليرموك بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعتهما مساء أول من أمس على ستاد نادي الكويت ضمن الجولة السادسة للبطولة، ليرفع الأبيض رصيده إلى (15) نقطة، ويتفوق بذلك العميد علي السالمية في الصدارة بفارق الأهداف، وتجمد رصيد الخاسر عند ثلاث نقاط، أحرز الأهداف عبدالله البريكي من ركله جزاء (47) وخالد عجب (56) وعبدالهادي خميس (89)

كان الشوط الأول سريعاً من الجانبين، لعب فيه الكويت بأسلوب هجومي من الأطراف، وظهر اليرموك ندا، ووصل أكثر من مرة إلى مرمي الحارس مصعب الكندري، وضاعت فرصتان مؤكدتان للتهديف من المهاجم يوسف نجف والمدافع فهد صباح. ثم عدل محمد إبراهيم، مدرب الكويت، من طريقة لعبه، ونجح فريقه في الضغط علي مرمي اليرموك، وفي الوقت بدل الضائع من الشوط احتسب الحكم فهد السهيل ركلة جزاء تصدي لها عبد الله البريكي، وسددها بقوة في مرمي الحارس صالح مهدي.

وفي الشوط الثاني واصل الكويت ضغطه، وتمكن من تسجيل الهدف الثاني من تمريرة عرضية لشادي الهمامي، قابلها عجب غير المراقب في المرمى (56)، ليساهم الهدف في تراجع الحالة المعنوية للاعبي اليرموك، ليسود الهدوء بعدها أداء الفريقين، وقبل النهاية بثوانٍ أضاف البديل عبدالهادي خميس الهدف الثالث للعميد، بعد أن لعب الكرة بمهارة خلف الحارس صالح مهدي.

وفي الجولة نفسها، حقق العربي فوزاً كبيراً على الفحيحيل برباعية نظيفة، سجل للفائز علي مقصيد هدفين (2 و43) ومحمد فريح (8) ومشاري الكندري (60).

وبهذا الفوز ارتفع رصيد العربي إلى 10 نقاط، فيما ظل الفحيحيل على رصيده السابق بـ 3 نقاط.

افتتح العربي التسجيل عن طريق علي مقصي (2)، ولم تمض سوى 6 دقائق حتى تمكن الأخضر من مضاعفة النتيجة بعد تمريرة من الكندري إلى محمد فريح الذي سددها قوية على يمين بلال سكنت الشباك (8). وحاول العربي تسجيل المزيد من الأهداف إلا أن عدم التوفيق والتسرع تسببا في ضياع العديد من الفرص حتى تمكن مقصيد من بتسديدة من تسجيل الهدف الثالث(43).

ومع بداية الشوط الثاني، واصل العربي هجومه، وحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة فراس الخطيب الذي تصدي لها بنفسه لكن تصدى الحارس بلال لتسديدته ببراعة (49)، إلا أن الهدف الرابع لم يتأخر بعد تسديدة قوية داخل منطقة الجزاء من الكندري سكنت الزاوية اليسرى للفحيحيل (60).

وبعد الهدف عمد مدرب العربي البرتغالي لويس فيليبي الى تهدئة اللعب من خلال إشراك اللاعبين الغائبين منذ فترة بسبب الإصابة، وهم جاسم كرم وحسين الموسوي ومحمد جراغ بدلاً من أحمد إبراهيم والكندري ومقصيد، وعلى الرغم من التبديلات، إلا أن الأخضر أضاع فرصاً سهلة كانت كفيلة الخروج بنتيجة أكبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا