• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

انتظاراً لإنهاء المدرب الإيطالي ارتباطه مع سامبدوريا

«ظل» زنجا يقود الشعب في «المحطة المشتركة الرابعة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

معتصم عبد الله (الشارقة)

ينتظر مجلس إدارة نادي الشعب، اكتمال إجراءات التعاقد الرسمي مع الإيطالي والتر زنجا للإعلان الرسمي عن قيادة المدرب للفريق، خلفاً للمصري طارق العشري، واستغرقت إجراءات الإعلان وقتاً طويلاً بسبب شروط تعاقد زنجا مع ناديه السابق سامبدوريا، والتي أجلت اتفاقه مع أي نادٍ آخر.

في المقابل، لم يؤخر إعلان التعاقد مع زنجا في عودة ثنائية المدرب الإيطالي مع مواطنه ستيفانو كوزين، حيث تولى الأخير فعلياً الإشراف على تدريبات «الكوماندوز»، وقاده رسمياً في المباراة الأولى أمام دبا الفجيرة في الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

وفضل ستيفانو (47 عاماً) الرحيل عن تدريب ناديه السابق أهلي الخليل في الدوري الفلسطيني، والذي قاده لتحقيق ثلاثة إنجازات تاريخية في الموسم الماضي بالتتويج بكأس الضفة الفلسطينية وكأس الدولة والسوبر، من أجل العمل كمدرب مساعد، إلى جانب مواطنه زنجا في التجربة المشتركة الرابعة بين المدربين على مستوى المنطقة الخليجية.

واعتاد ستيفانو أن يلعب دور «الظل» كمدرب مساعد إلى جانب زنجا منذ أول تجربة مشتركة بين المدربين في الدور السعودي في موسم 2010- 2011 مع نادي النصر، حيث حصدا مع «العالمي» المركز الثاني في ترتيب الدوري، قبل الانتقال إلى دورينا من خلال التعاقد مع نادي النصر بداية من موسم 2011، حيث قادا «العميد» إلى العودة لواجهة المشاركات القارية في دوري أبطال آسيا باحتلال المركز الثالث، ثم الثاني في ترتيب الدوري خلال موسمين على التوالي.

ولم يمنع نهاية مشوار زنجا مع النصر مواطنه ستيفانو من مواصلة عمله في الإمارات، حيث انتقل بداية موسم 2013 لقيادة الفريق الأول لنادي الفجيرة في دوري الهواة، خلفاً للمدرب المواطن خميس ربيع الذي تولى المهمة مؤقتاً خلال الموسم 2013 عقب الاستغناء عن المدرب البرازيلي كامبوس، وقاد ستيفانو «الذئاب» لمدة 5 أشهر في 19 مباراة حقق فيها الفريق الفوز 17 مرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا