• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أن سياسة الوصل تجعله لا يعاني مالياً

العامري: بعض أنديتنا مهددة بالإفلاس!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

علي معالي (دبي)

أطلق محمد علي العامري المدير التنفيذي لشركة نادي الوصل لكرة القدم عدة تصريحات نارية في كثير من الاتجاهات حول الوضع الذي تعانيه أنديتنا بسبب الاحتراف الحالي، وكذلك وجه العامري دعوة إلى أنديتنا الرياضية لإصدار تشريع للحد من ظاهرة الإنفاق الكروي الحالي، جاءت تصريحات العامري في جلسة ودية عقدها مع عدد من وسائل الإعلام المحلية.

وعبر العامري عن غضبه لما يحدث في سوق انتقالات لاعبينا خاصة المحليين، كما أبدى حزنه على ما وصلت إليه المدرجات الخاوية في بعض المباريات، كما تساءل عن الملايين المهدرة في التعاقد مع لاعبين نجدهم يجلسون بعد ذلك على دكة البدلاء، وقال: لابد لنا كمسؤولين في الأندية أن نحاسب أنفسنا على الأمانة التي بين أيدينا.

بدأ محمد علي العامري التحدث في أول الجوانب المهمة الخاصة بالحضور الجماهيري والتشفير قائلاً: «لابد من مراجعة الموقف من تشفير المباريات، فلم نتعود على سبيل المثال أن نجد جماهير الوصل تبتعد عن المدرجات مثلما هو الحال في الوقت الراهن، على الرغم من الأداء الجيد للفريق، وخلال الفترة القصيرة الماضية شاهدنا في الدوري السعودي بعض المباريات القوية لم يتم تشفيرها منها الهلال والاتحاد، وكانت المدرجات ممتلئة عن آخرها وبوجود حكام أجانب وكانت قمة في كل شيء، ونحن هنا نعاني عدم وجود جماهير في المدرجات».

وانتقل العامري إلى قضية أخرى أكثر إثارة قائلاً: «الاحتراف جرف الأندية إلى صراع مالي مع اللاعبين، وأثبتت السنوات الأخيرة منذ تطبيق هذا النظام أن الأندية هي الخاسر من هذا الصراع، وأعلم أن هناك أندية لا تستطيع دفع رواتب اللاعبين وأخرى مهددة بالإفلاس بسبب المعاناة والمغالاة الكبيرة في التعاقدات، ولابد من الاعتراف بأن احتراف دورينا لا يعرف منه اللاعبون سوى الجانب المادي، فكل لاعب لا يهمه إلا الحصول على أكبر عرض مادي، دون أدنى مراعاة للضوابط الاحترافية المعمول بها في كل دول العالم».

وفي هذه الجزئية دعا محمد علي العامري المجلس الوطني لإصدار تشريع خلال دورته الانتخابية الحالية، للحد من ظاهرة الإنفاق على لاعبي كرة القدم، والتي باتت تهدد الأندية الرياضية بالإفلاس، مضيفاً بقوله: «هناك وكلاء للاعبين يُحركون سوق انتقالات اللاعبين لمصالحهم الشخصية ولمصالح أندية أخرى من خلال تشجيع لاعبيهم على بالتمرد على أنديتهم بعروض أعلى، مما يحصلون عليهم، إذ نلاحظ أنهم يستغلون اللاعبين الصاعدين على وجه الخصوص لتحقيق مخططاتهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا