• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

واشنطن تمهل بيونج يانج أياما وتحثها على إعادة المفتشين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2007

عواصم - وكالات الأنباء: أمهلت الولايات المتحدة كوريا الشمالية أمس عدة أيام أخر لإغلاق مفاعل يونجبيون، وحثتها على دعوة المفتشين الدوليين من جديد للمساعدة في إغلاق المفاعل المثير للجدل.وقال مساعد وزيرة الخارجية الاميركية كريس هيل للصحفيين في بكين ''اننا مرنون، ومعتدلون ولكن حان الوقت للتحرك، لقد اتفقنا على اننا بحاجة لاعطاء هذه العملية بضعة ايام أخر''، واضاف انه يتعين على بيونج يانج استدعاء مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من جديد. وقال هيل انه تحدث مع نظرائه في المحادثات السداسية النووية بما في ذلك اليابان وكوريا الجنوبية وقد وافقوا ايضا على اعطاء كوريا الشمالية بضعة ايام أخر.

من جهته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون مكورماك ''إن الامر ما زال يرجع الى كوريا الشمالية لتنفذ التزامها بإغلاق منشآتها النووية في يونجبيون، عبر دعوة الوكالة الدولية للطاقة الذرية فورا الى المباشرة بتفكيك مجمع يونجبيون واغلاقه نهائيا''. وأضاف ''أن تلك الخطوة ستسمح للدول الاخرى للمضي قدما في تنفيذ خطة المساعدات العاجلة الخاصة بإمداد كوريا الشمالية بنحو 50 ألف طن من زيت الوقود ودفع مسيرة محادثات الاطراف الستة للامام إلى المرحلة التالية التي تتعلق بتنفيذ البيان المشترك الذي تم التوصل إليه في سبتمبر .2005

من جهة أخرى أكدت اليابان أمس انها ستواصل ممارسة الضغط على كوريا الشمالية لدفعها الى احترام تعهدها بنزع سلاحها النووي حتى بعد انقضاء المهلة الاولى أمس الأول. واوضح المتحدث باسم الخارجية اليابانية نوريوكي شيكاتا انه ''حتى مع تجاوز المهلة المقررة فانه يظل من الهام جدا بالنسبة لكوريا الشمالية ان تتخذ باسرع ما يمكن الاجراءات الاولى'' في سبيل نزع سلاحها النووي. واضاف ''من المهم ايضا ان تعود كوريا الشمالية باسرع ما يمكن الى المفاوضات السداسية وبالتنسيق مع الدول المعنية سنواصل ممارسة الضغط على كوريا الشمالية لجعلها تحترم تعهداتها''.