• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مكاسب كثيرة من المشاركة القارية

الطاير: المكرمة حافز كبير لتحقيق الإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

وجه مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس النادي الأهلي على مكرمته للاعبي النادي الأهلي بمناسبة حصولهم على المركز الثاني في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، مؤكداً أن المكرمة تمثل حافزاً كبيراً للاعبين من أجل مزيد من العطاء والتميز في كل البطولات المقبلة التي يشارك فيها الفريق.

وأضاف أن المكرمة حافز لكل لاعبي الأندية من أجل رفع علم الدولة في كل البطولات والمحافل الخارجية، مؤكداً أن ما وصل إليه الفرسان وحصولهم على وصافة آسيا يعد إنجازاً كبيراً، خاصة أنها المرة الأولى التي يصعد فيها الأهلي إلى نهائي البطولة، بل إنه شرف لكرة القدم الإماراتية أن تكون طرفاً في المباراة النهائية وتصعد لأعلى مكانة في القارة الآسيوية.

وأشار الطاير إلى أن اللاعبين قدموا المستوى المطلوب منهم، وقال: «كرة القدم فوز وخسارة، ولكن المكاسب التي حصلنا عليها في صعود الأهلي للنهائي كبيرة في مقدمتها الدفع المعنوي الكبير لمنتخبنا الوطني في التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال، وهو ما ننتظره من هذا الجيل في الصعود للمونديال، خاصة مع الدعم الكبير الذي يلقاه القطاع الرياضي من قيادتنا الرشيدة التي توفر كل متطلبات النجاح لكل الفرق الرياضية في جميع مشاركتها ودائماً ما ننتظر من هذه الفرق الصعود لمنصات التتويج».

وأكد الطاير أن الأهلي شرفنا، وقال: «نفخر بوجوده في النهائي، وقد استحق الفريق الاهتمام الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بعدما خصص سموه طائرة لنقل جماهير الأهلي، ثم مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد، والذي خصص طائرة أخرى لنقل 400 مشجع، وهو تأكيد على دعم شيوخنا للرياضة وكل من يسعى لرفع علم الدولة عالياً».

وأضاف: «من المهم أن يتعلم اللاعبون الدرس في مثل هذه النهائيات لأن الأهلي فريق بطل وسيعود مجدداً إلى النهائيات وقادر على الفوز باللقب الآسيوي في السنوات المقبلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا