• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استقبل منتخب الإمارات بطل العالم للجو جيتسو

محمد بن زايد: العزيمة والإصـرار والتحدي قادت أبطالنا إلى منصات التتـويج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في قصر البحر لاعبي المنتخب الوطني للجو جيتسو الفائزين ببطولة العالم التي أقيمت مؤخراً بتايلاند يرافقهم عبد المنعم الهاشمي رئيس مجلس إدارة الاتحادين الآسيوي والإماراتي للجو جيتسو. وهنأ سموه اللاعبين الفائزين على إنجازهم المهم في مسيرة اللعبة والرياضة الإماراتية، وتمنى لهم التوفيق والمزيد من تحقيق الانتصارات في كافة البطولات الدولية. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن سعادته بالمستوى المتطور لدى لاعبي الإمارات وسرعة اكتسابهم للخبرات، وتحليهم بالحماس والعزيمة والإصرار والتحدي، الأمر الذي أهلهم لانتزاع المراكز الأولى في المسابقات والبطولات الإقليمية والدولية، مشيراً سموه إلى أن هذا التفوق يجب وأن يدفع اللاعبين إلى المزيد من الجهد والعمل الدؤوب في تحقيق الأفضل والأحسن. يذكر أن اللاعب فيصل الكتبي توج بالميدالية الذهبية في وزن فوق 90 كجم بطولة العالم للجو جيتسو التي أقيمت مؤخراً بتايلاند، فيما حصل زايد الكعبي على الفضية في نفس الوزن، وفاز خلفان بالهول بالميدالية الفضية في وزن تحت 85 كجم. وأعرب عبد المنعم الهاشمي، رئيس اتحاد الجو جيتسو، عن بالغ شكره وتقديره، وتقدير أسرة الجو جيتسو لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن استقبال سموه لأبنائه اللاعبين أبطال العالم أغلى من الإنجاز الذي حققوه، لأنه أروع ما يمكن أن يحصل عليه اللاعبون تقديراً لما حققوه لوطنهم، وقال: «عندما يأتي التكريم من القمة، فهو يمثل شهادة نجاح، لأنه بالنسبة لنا رمز الوطنية، والعطاء بلا حدود، وابتسامته عند لقائه بأبنائه بعد إنجازاتهم هي منتهى طموحنا، لأن فرحتنا لا تكتمل إلا بلقاء سموه، وإسعاده بما يحققه أبناء الوطن». وتابع: «كل يوم يفاجئنا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بعطاء أكثر مما سبق، وكرم يفوق التوقعات، وهذا ما يدفعنا لبذل أقصى جهد من أجل تطوير اللعبة، وتحقيق أهم الإنجازات، لأن الاستقبال حافز لنا على الإنتاج والتميز، وفرصة مثالية لتقديم الشكر والعرفان لسموه على العطاء الكبير والدعم الهائل الذي يمنحه لنا، ونحن من جانبنا نؤكد أننا جنود الوطن أينما أرادنا سموه، وأينما وضعنا في أي مناسبة، وبالتأكيد فإن استقبال سموه للاعبين أصحاب الإنجازات في تايلاند رسالة قوية لكل زملائهم الذين سيشاركون في بطولة العالم للشباب في فرنسا، والاستحقاقات كافة المقبلة في دورة الألعاب العالمية الشاطئية في أميركا 2017، وأسياد جاكرتا عام 2018. وأضاف الهاشمي: «هذا التكريم يمثل التتويج الحقيقي للاتحاد، ويعد حلقة في حلقات عطاء سموه الدائم والمتجدد سواء للرياضة عامة أو للجو جيتسو بصفة خاصة، ونفخر في الاتحاد بأن سموه يحرص على دعم اللعبة، ولولا دعمه وعطاؤه، لما حققت «الجو جيتسو» كل هذا التطور اللافت في سنوات قليلة، حتى أصبحت أبوظبي بالفعل عاصمة اللعبة العالمية، وحققت نجاحات يشهد بها القاصي والداني». وواصل: «ما زلنا في منتصف الطريق، ولكن قيمة تلك المشاركة في بطولة العالم أنها تعطينا مؤشرا أننا على الطريق الصحيح، وأن برامجنا تصنع أبطالًا وفقا للمعايير العالمية، وأن عملنا يختصر الزمن، ويملك رؤية مميزة للمستقبل، ونحن في اتحاد الجو جيتسو حريصون على أن نكون شركاء فاعلين في رؤى الوطن واستراتيجية التطوير والتنمية، والشراكة تأتي بالمساهمة في تخريج جيل من الأبطال المتوازنين نفسياً وذهنياً وبدنياً وصحياً، وهذه المثل توفرها لعبة الجو جيتسو». من جانبهم أعرب اللاعبون عن سعادتهم بلقاء سموه، مثمنين حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على دعم وتشجيع ممارسة اللعبة باحتراف، الأمر الذي زرع فيهم الإصرار على بلوغ المراكز المتقدمة، معاهدين سموه على المضي في هذا الطريق وبذل المزيد من الجهود في سبيل تحقيق النتائج المشرفة. فهد علي اللقاء مسؤولية نقابلها بمزيد من العمل والاجتهاد أبوظبي (الاتحاد) أكد فهد علي الشامسي، المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو، أن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأبنائه اللاعبين يعتبر عيداً لنا في أسرة الاتحاد، وتوجه لسموه بالشكر على استقطاع جزء من وقت سموه الثمين رغم مشاغله لاستقبال أبنائه اللاعبين أصحاب الإنجازات. وأوضح فهد علي، الذي كان رئيساً لبعثة المنتخب المشارك في بطولة العالم بتايلاند، أن الإنجازات التي حققها اللاعبون دليل قاطع على أن العمل يسير في الاتجاه الصحيح، خاصة أن هذه البطولة التي شاركوا فيها شهدت حضور أهم لاعبي العالم، وكانت المنافسات قوية للغاية، في حضور المصنفين الأوائل، فأغلب اللاعبين المشاركين من الحاصلين على الحزام الأسود، في حين أننا شاركنا بمنتخب يضم 10 لاعبين من أجل اكتساب الخبرات في تلك التحديات الكبرى. وقال: «إنجازات بطولة العالم نوع من الوفاء للقيادة الرشيدة ودعمها اللا محدود للرياضة، خصوصا أننا نعيش أياماً مجيدة في الدولة، تختلط فيها مشاعر الولاء بالانتماء والتضحيات، ونحن جزء من الوطن، وشريحة مهمة من شرائحه، وعلينا مسؤولية في إعلاء رايته في كل المحافل، ومن حسن الحظ أننا نحقق هذا الإنجاز لنرسم بسمة جديدة على وجوه أبناء الوطن في تلك المناسبات الجيدة». وأضاف: «رسالة صاحب السمو ولي عهد أبوظبي وصلت إلينا بأن نعمل ليل نهار، ونحن جميعاً نعتبر لقاءات سموه مسؤولية كبيرة، يجب أن نقابلها بالمزيد من العمل والاجتهاد، خاصة أن اللعبة أصبحت في بؤرة اهتمام الجميع». خلفان بالهول: قلادة ذهب على الصدور أبوظبي (الاتحاد) أعرب خلفان بالهول بطل الإمارات وصاحب فضية العالم، عن فخره واعتزازه باستقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكداً أن دعم واهتمام ومتابعة الوالد سمو ولي عهد أبوظبي، يحفزهم على تحقيق المزيد من الإنجازات لرفع علم الدولة في كل المحافل الدولية. وأشار إلى أن الإشادة التي تلقوها من الوالد تمثل قلادة ذهب على الصدور، وأن قيمتها أغلى من الميداليات، موضحا أن مشاركتهم في بطولة العالم بتايلاند حققت لهم الكثير من الفوائد والمكاسب، ومنحتهم فرصة الاحتكاك مع نظرائهم من أقوى دول العالم. وقال: «مهما حققنا من إنجازات فهذا لا يمثل 1٪ مما أعطاه الوطن لنا، وكلنا جنود في كتيبة الوطن، وفي ظل الروح الجديدة التي تعيشها البلاد نشعر بأننا مهما حققنا، فنحن مقصرون، لأن الوطن يستحق منا الأكثر والأفضل، فنحن نعيش في وطن السعادة والمجد والتاريخ، وقيادته الرشيدة توفر لنا كل عناصر الدعم والمساندة، ومن يشرف بلقاء الوالد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ينتظر كل مناسبة، وكل بطولة كي يحقق فيها إنجاز حتى ينال شرف لقاء سموه ومرات أخرى، ومن ناحيتي أقول إنها لن تكون المرة الأخيرة، لأنني عازم على تحقيق المزيد من الإنجازات في كل المشاركات الكبرى المقبلة. زايد الكعبي:لحظات لن تمحى من الذاكرة أبوظبي (الاتحاد) عبر البطل الإماراتي زايد الكعبي صاحب فضية بطولة العالم بتايلاند، عن سعادته الغامرة باستقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أنه يمثل له دافعاً كبيراً على مواصلة مسيرة الإنجازات في مختلف التحديات المقبلة. وقال: «استقبال سموه يثلج صدورنا ويسعدنا، وهو تكريمٌ وتشريف نناله نحن لاعبو الجو جيتسو ضمن الدعم المستمر الذي نلقاه من سموه، فهو دائماً ما يساندنا ويدفعنا إلى تحقيق المنجزات الرياضية على الصعيدين المحلي والعالمي». وتابع: «نعاهد سموه ونعاهد أنفسنا على أن نحافظ على هذا التكريم، وأن نبذل المزيد من الجهد من أجل إكمال مسيرة الإنجازات، وتحقيق المزيد من الميداليات حتى نترجم الدعم اللا محدود من سموه للعبة، والجهد الكبير الذي يبذله اتحاد الجو جيتسو حتى نصل إلى الرقم واحد على مستوى العالم، وحتى نكون الرائدين في رياضة الجو جيتسو». وأضاف زايد: «استقبال سموه لنا واللحظات التي نقضيها معه لا تنسى من الذاكرة، ودائماً تكون مناسبة ننتهزها للحصول على الدوافع المعنوية والحوافز النفسية لاستكمال مسيرة التألق، ونحن مطالبون بتوجيه الشكر لسموه على دعمه الكبير لنا، من خلال الرد عملياً على البساط بتحقيق مزيد من الإنجازات، كنوع من رد الجميل، فهو الراعي والداعم الأول لنا في تلك اللعبة التي تتبنى أفضل مشروع للجو جيتسو في العالم». وأضاف: «الرياضة الإماراتية محظوظة بدعم الشيوخ، والرياضيون تتوافر لهم أفضل بيئة مواتية لتحقيق طموحاتهم، وعليهم فقط التركيز، ونحن نفخر بأن هذا الإنجاز قد تحقق ونحن نعيش أياماً مجيدة تمر بها البلاد، وتتواكب مع احتفالات الدولة باليوم الوطني، والتي تم تخصيص اليوم منها ليكون يوماً رياضياً وطنياً، ولذلك فنحن جميعاً مطالبون بان نرد الدين، وأن نكون أوفياء لقيادتنا بتحقيق الإنجازات في مختلف المحافل». الكتبي: حافز للتحدي أبوظبي (الاتحاد) توجه بطلنا العالمي فيصل الكتبي، قائد منتخبنا الوطني، صاحب ذهبية بطولة العالم في تايلاند، بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على استقبال سموه له ولزملائه، مشيراً إلى أن مثل هذه المبادرات ليست غريبة على سموه، لأنه الداعم الأول للعبة والراعي لكل من يمارسونها في الدولة. وقال: «شرفنا بهذا الاستقبال الكريم، وبكلمات سموه التي خلقت فينا الحافز الكبير بأن نكمل مسيرتنا مع الإنجازات، في رياضة الجو جيتسو، وسنبذل المزيد من الجهد والعرق من أجل رفع علم الدولة في الفعاليات الرياضية الدولية المختلفة». وتابع: «أتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 44، وأهديهم جميعاً إنجازات الجو جيتسو، لأنه لولا الدعم الكبير الذي توفره لنا القيادة الرشيدة لما حققنا أي شيء، ولولا كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لنا ومتابعة سموه لكل خطواتنا، ما وصلنا إلى هذا المدى في تلك الفترة الزمنية القصيرة، وما أستطيع أن أقوله إن لعبة الجو جيتسو تسير على الطريق الصحيح، وإن الأبطال في تزايد مستمر، والمستقبل مشرق، في ظل رئاسة عبد المنعم الهاشمي للاتحاد، وجهود كل أعضاء مجلس الإدارة، ونحن كلاعبين نشكر الاتحاد على تبنيه أفضل البرامج، وتوفير كل فرص الاحتكاك القوية، ومن بينها إقامة أكبر بطولة في العالم، وهي جولات أبوظبي جراند سلام، فضلاً عن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو حيتسو».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا