• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

واشنطن تدعو الأميركيين في المغرب لليقظة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2007

الدار البيضاء -ا ف ب: اعتبرت القنصلية الأميركية في الدار البيضاء أن ثمة ''تهديدا كبيرا بحدوث أعمال عنف تستهدف المصالح والمواطنين الأميركيين واهدافاً غربية أخرى'' ودعت رعاياها الى ''اليقظة''.

وجاء في تحذير نشرته على موقعها على الإنترنت أمس الأول بعد تفجير انتحاريين نفسيهما ''الأول قرب القنصلية العامة الأميركية والثاني قرب المعهد الأميركي للغات'' في الدار البيضاء أن ''على المواطنين الأميركيين أن يتحلوا بالحيطة وأن يتابعوا بانتباه التطورات الأمنية ويبقوا متيقظين في الحفاظ على أمنهم الشخصي''.

وأضاف البيان أن ''المؤسسات التي يتم تصنيفها بوصفها تابعة للولايات المتحدة هي أهداف محتملة لهجمات بما فيها الأماكن التي يتجمع فيها الأميركيون والاجانب الآخرون والنوادي والمطاعم وأماكن العبادة والمدارس والفنادق وقاعات السينما وغيرها من الأماكن العامة''.

وقالت القنصلية الأميركية إن ''الأهداف قد تتمثل ايضاً في المؤسسات التي يمكن أن تشكل نشاطاتها مساساً بالشعور الديني مثل الكازينوهات والأماكن التي تباع فيها المشروبات الكحولية''.

وأشادت القنصلية بالسلطات المغربية التي قالت إنها ''تلجم المجموعات التي تسعى الى مهاجمة أهداف أميركية أو غربية وتقوم بتوقيف المرتبطين بمجموعات إرهابية دولية''.

وكانت قوى الأمن المغربية قد تمكنت أمس الأول من إحباط هجوم الانتحاريين على القنصلية الأميركية والمركز الثقافي الأميركي في المدينة التي تعد العاصمة الاقتصادية للمغرب كما تمكنت من اعتقال زعيم خلية الانتحاريين والمخطط لعملياتها الإرهابية الى جانب إرهابي ثالث كان يرتدي حزاماً ناسفاً سرعان ما تخلص منه عندما طاردته قوات الأمن.