• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«منتدى دبي» يناقش تحديات وعوامل نجاح تنفيذ المشاريع العملاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 نوفمبر 2015

دبي (وام)

أكد مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن الرؤية الواضحة والتفاؤل والطاقة الإيجابية والمتابعة الفعّالة واتخاذ القرار السليم في التوقيت السليم والسيطرة على المشروع من بدايته والإدارة الفعّالة للتحديات والمخاطر وإدارة توقعات الأطراف ذات العلاقة من أهم العوامل التي تسهم في إنجاح المشاريع العملاقة التي تتسم بالتعقيد.

جاء ذلك، في الجلسة النقاشية الرئيسة التي عقدت في اليوم الثاني لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع التي تحدث فيها أيضاً محمد الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية والسير هيو روبرتسون المدير التنفيذي لمجموعة شركة فالكون، وأدار الجلسة الدكتور علاء زيتون مدير إدارة تنفيذي في مكتب الإدارة المؤسسية للمشاريع في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية.

وقال مطر الطاير، إن المشاريع العملاقة هي تلك المشاريع التي تستخدم تقنيات حديثة أو تتعدد فيها الأنظمة، أو تشترك فيها عدة أطراف، فعلى سبيل المثال يعد مشروع ترام دبي الأول من نوعه خارج أوروبا يعمل بالتغذية الكهربائية الأرضية والأول على مستوى العالم بتقنية الأبواب الآلية للمنصات والحماية الآلية للقطارات في المقابل ينفرد مترو دبي الذي يعد أطول مترو بدون سائق في العالم بطول 75 كيلومتراً ويضم 47 محطة بوجود أكثر من 20 نظاماً منها أنظمة الطاقة وأنظمة التحكم في القطارات أنظمة الاتصالات وأنظمة التحكم المناخي، وتطلب إنجاز مشروع مترو دبي إعداد برنامج زمني متكامل يتضمن أنشطة كافة الأطراف الداخلية والخارجية ومنها هيئة الطرق والمواصلات والاستشاري والتحالف المنفذ للمشروع ومقيم السلامة والمشغل والشرطة والدفاع المدني والجهات الخدمية، مشيراً إلى أن مشروع مترو دبي ضم خمسة مقاولين رئيسيين، و160 مقاولا فرعيا وعمل به أكثر 30 ألف مشرف وعامل.

واستعرض المدير العام ورئيس مجلس المديرين التحديات التي يواجهها كقائد لهيئة متعددة المؤسسات منها تعدد وتنوع الأنشطة والخدمات التي تقدمها الهيئة مثل إدارة مشاريع الطرق والقطارات وإدارة حركة الحافلات وتقديم خدمات الترخيص وفصل التشريع عن التنفيذ لضمان الشفافية والحوكمة، لاسيما أن الهيئة نفذت مشاريع تزيد تكلفتها على 80 مليار درهم، بمعدل 10 مليارات في كل سنة ومن التحديات الحاجة لسرعة تطوير البنية التحتية من خلال سن تشريعات مرنة والشراكة مع القطاع الخاص، وكذلك الحاجة لتحقيق التكامل بين مختلف أنظمة النقل وشبكة الطرق، حيث أطلقت الهيئة مشروع المنصة المتكاملة للتنقل واعتماد خطة التنقل الذكي 2017 2021 وتأسيس قسم تكامل أنظمة المواصلات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا