• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الملك في قلب نابولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2007

مازال النجم الأرجنتيني دييجو مارادونا يسكن داخل قلوب جماهير نابولي الإيطالي الذي يلعب ضمن أندية الدرجة الثانية بالدوري وتحولت مباراة نابولي مع بيسكارا باستاد سان بلو إلى مظاهرة في حب ''دييجو مارادونا''، حيث وضعت الجماهير لافته كبيرة وراء المرمى في المدرجات تحمل صورة الأسطورة دييجو مارادونا وكتب عليها ''الملك'' تقديراً لمكانته الكبيرة في قلوب كل سكان مدينة نابولي، حيث صنع مارادونا في نهاية الثماننينات ربيع نابولي وقاد هذا الفريق المتواضع للفوز بالدوري والكأس وكأس الاتحاد الأوروبي، ومنذ رحيل مارادونا عن الفريق في بداية التسعينيات تدهورت أحوال الفريق وهبط بعد ذلك للدرجة الثانية، وبالرغم من مرور كل هذه السنوات مازال مارادونا يمثل الحب الأول والأخير لسكان تلك المدينة التي تقع في جنوب إيطاليا، ولم تجد الجماهير ماتقدمه لنجمها الأول في الأزمة الصحية التي يمر بها حالياً سوى رسالة حب تحمل صورته وعليها عباراة ''الملك''. ومن ناحية أخرى أوضح تقرير طبي أن نجم الكرة الأرجنتيني السابق دييجو مارادونا سيظل في مستشفى في بوينس ايرس رغم عدم شعوره مجدداً بآلام بالبطن أدت إلى دخوله المستشفى من قبل. وكان مارادونا (46 عاما) عاد الى المستشفى الجمعة الماضية بعد أقل من 48 ساعة من خروجه عقب اسبوعين من العلاج من التهاب في الكبد أرجعه الأطباء إلى تناول الإفراط في شرب الكحوليات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال