• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

ميثاء بنت محمد أفضل لاعبة في كأس العرب للتايكواندو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2007

أنهت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قائدة فريق نادي زعبيل للألعاب القتالية مشاركتها في بطولة كأس العرب الثانية للتايكواندو ممثلة لدولة الإمارات بإضافة إنجاز جديد لها ولرياضتنا يتمثل في حصولها على كأس أفضل لاعبة في البطولة على مستوى السيدات من حيث الروح القتالية العالية.

وقد نالت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد هذا التقدير من قبل اللجنة الفنية للبطولة التي اسدل الستار على أحداثها يوم أمس الأول في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، وذلك خلال مراسم الاحتفال بتتويج أبطال كافة المسابقات للسيدات والرجال وختام المنافسات التي استمرت لمدة ثلاثة أيام، وقادت خلالها سمو الشيخة ميثاء الفريق في أول مشاركة رسمية له على المستوى العربي للحصول على الميدالية البرونزية على مستوى الفرق، وكان لهذا الإنجاز والتقدير أثره الإيجابي على جميع أعضاء البعثة من لاعبات وجهاز فني، لتأكيده بأن الجهود التي بذلت في التدريبات خلال الفترة القصيرة الماضية والتي جمعت بين التايكواندو والكاراتيه لم تذهب هباء، ويمنح الجميع الثقة في أن الجهود التي سيواصلوها خلال المرحلة القادمة من المؤكد أنها ستؤتي ثمارها بإذن الله على صعيد النتائج.

وأعرب سمير جمعة المدير الفني لفريق زعبيل عن سعادته البالغة بحصول سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد على هذه الكأس، لأنها حملت التقدير المناسب للجهود الكبيرة والروح القتالية والعزيمة الجبارة التي أبدتها سموها في كافة المباريات، سواء التي خاضتها بنفسها أو في أسلوب مساندتها وتشجيعها للاعبات الفريق في باقي المباريات ودفعهن للظهور بالصورة والمستوى المناسبين وقدرات وتطلعات الفريق في هذه الرياضة رغم حداثته بها وقلة خبرته معها.

وأكد سمير جمعة بأن اختيار سمو الشيخة ميثاء لهذا اللقب إنما هو إنعكاس صادق لأسلوب الأداء الراقي الذي قدمته خلال المنافسات، والذي كان موضع استحسان وتقدير الجميع، منظمين ومشاركين ومراقبين، وميز سموها عن باقي المشاركات رغم الخبرة الكبيرة لبعضهن في هذه الرياضة، والدليل على ذلك اتفاقهم على أنه لو تضمنت البطولة منافسات على المستوى الفردي لوقفت سموها في القمة واستحقت هذا اللقب عمليا.

اسحاق أفضل حكم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال