• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

50 عضواً باتحاد الطيران الخاص قبل نهاية يونيو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 أبريل 2007

دبي - محمود الحضري:

توقع اتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط أن يرتفع عدد أعضائه قبل نهاية النصف الأول من العام الجاري إلى 50 عضوا ليسجل أكبر عدد من الأعضاء منذ بداية انطلاق الاتحاد رسميا في مطلع العام الجاري، ويعتزم الاتحاد إطلاق العديد من الفعاليات خلال الفترة المقبلة، بينها قمة ''طائرات رجال الأعمال الخفيفة في دبي الاسبوع المقبل.

وأفاد علي النقبي، رئيس مجلس الإدارة والمؤسس لاتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط في تصريحات لـ''الاتحاد''، أن الأسبوع الماضي شهد انضمام ثلاثة أعضاء جدد خلال المشاركة في فعاليات مؤتمر ايرباص لمشغلي طائرة رجال الأعمال إيه ،390 في مدينة اسطنبول التركية، موضحا أن مشاركة الاتحاد في الحدث أثمرت نتائج جيدة، تتعلق بإيجاد آليات تعاون وتواصل مع شركات الطيران الخاص حول العالم، وملاك ومشغلي الطائرات، وهو ما ساهم في طلب ثلاث شركات عضوية الاتحاد، بينها شركة ''فلاي سيرفيس'' التركية، وقناة الطيران الأردنية، علاوة على شركة خاصة من البحرين.

وتوقع النقبي بأن يصل عدد أعضاء الاتحاد قبل نهاية النصف الأول من العام الجاري الى نحو 50 عضوا من مختلف القطاعات ذات الصلة بالطيران الخاص وخدماته، مشيرا الى أن الاتحاد الذي بدأ نشاطه في مطلع العام الجاري سجل حتى الآن 35 عضوا، فضلا عن خمسة أعضاء تم التوقيع معهم وجاري استكمال اجراءات العضوية.

وقال علي النقبي: تعتبر منطقة الشرق الأوسط أسرع أسواق طائرات رجال الأعمال الخاصة نمواً خارج الولايات المتحدة الأميركية، ويمثل الجيل الجديد من طائرات رجال الأعمال صغيرة الحجم وذات السعر المعقول، ثورة في مجال الطيران بشكل عام، حيث ساهمت في إعادة تشكيل ملامح القطاع والخدمات المقدمة بدءاً من مشغلي طائرات ''التاكسي الطائر'' وصولاً إلى خدمات الشخصيات الهامة. وذكر عمار بلقر، رئيس اتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط والمدير التنفيذي للاتحاد للطيران، أن ''اتحاد الطيران الخاص'' قرر رعاية قمة ''طائرات رجال الأعمال الخفيفة'' التي ستقام في دبي يومي 23 و24 أبريل الجاري، انطلاقا من أهمية المشاركة والتفاعل مع كل الأحداث ذات الصلة بالأنشطة ذات العلاقة بالطيران الخاص، موضحا أن القمة ستناقش آخر تطورات قطاع طيران رجال الأعمال والخاص في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة الاعتماد المتزايد على الطائرات الخفيفة التي تعتبر نقلة نوعية في مجال تكنولوجيا محركات الطائرات.

وقال: توفر القمة منصة مثالية لمناقشات مستفيضة لواقع ومستقبل صناعة الطائرات الخفيفة في أسواق الشرق الأوسط، لافتا الى أن القمة يشارك فيها أقطاب صناعة الطائرات الخفيفة في قطاع الطيران الخاص في المنطقة وخبراء دوليون، وسيستعرضون أحدث المبادرات التي يطرحها القطاع ورسم ملامح المرحلة المقبلة لدفع عجلة نموه على الأجلين القريب والبعيد، اضافة الى آخر التطورات في مجال الطائرات الخفيفة وفرص الأعمال الجديدة في قطاع طيران الأعمال الخاص والتجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال