• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

شرطة أبوظبي تلقي القبض على شخص «يصطاد» النسوة في المصاعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 يناير 2013

ابوظبي (الاتحاد)- ضبطت شرطة أبوظبي، مخالفاً لقانون دخول وإقامة الأجانب، “عربي الجنسية”، للاشتباه بتصيّد النساء في مصاعد البنايات السكنية، بعد منتصف الليل، والتحرّش بهن، تحت تهديد السلاح الأبيض، بهدف اغتصابهن.

وقال العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، إن قسم جرائم النفس، التابع للإدارة، تلقى 4 بلاغات متتالية، بقيام شاب (محدّد الأوصاف) باغتصاب، والشروع في اغتصاب نساء آسيويات في غرفة السلالم في البنايات السكنية، بعد تهديدهن داخل المصاعد بسكينة فواكه، وأخذهن عنوة ناحية درج البناية، ويلوذ بالفرار بعد مواقعتهن بالإكراه أو بعد صراخ واستنجاد الضحية ومقاومتها.

وأضاف العقيد بورشيد، أن “المعتدي” كان يستغل فترة الليل المتأخرة لاستهداف ضحاياها من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 26 و30 سنة، مشيراً إلى تعرّض بعضهن للضرب من قبل المشتبه به لعدم استجابتهن لنزعاته الإجرامية الجنسية المنحرفة، ومهدداً بقتلهن في حالة عدم الاستجابة له أو الإبلاغ عنه لاحقاً.

وأكد أن ارتكاب جريمة من هذا النوع كان مفاجئاً، لأن مدينة أبوظبي من المناطق المعروفة بأمنها، ولم تسجّل جرائم جنائية مماثلة إلا نادراً، منوهاً بأن إصرار فريق البحث والتحري للوصول إلى الجاني قاد إلى وضع خطة أمنية، تحت إشراف المقدم جمعة الكعبي، رئيس قسم جرائم النفس في إدارة التحريات، وتم الوصول إلى المشتبه (“م. ع” 30 سنة)، وعلى الرغم من قلة المعلومات من ضحاياه، تم البحث عنه، وتتبع خط سيره، وإلقاء القبض عليه أخيراً في كمين محكم؛ كما تم ضبط سلاح الجريمة. ووجه مدير “تحريات شرطة أبوظبي”، الشكر والتقدير إلى فرق البحث والتحري على إنجازهم لمهمتهم بنجاح؛ والوصول إلى الجاني والإيقاع به حتى لا يعتقد أي مجرم أنه قادر على الإفلات من العقاب، ناصحاً ضعاف الأنفس ألا يفكروا في الاصطياد “هنا” لأنهم سيجدون من يصطادهم من الشرفاء، “حسب قوله”.

     
 

اعتبروا يا اولي الالباب

هذا دليل على وجوب اتباع تعاليم ديننا بوجوب المحرم وتجنب الخلوه فلنعتبر

غيور | 2013-01-31

شكرا للعيون الساهرة

كل الاحترام و التقدير لشرطة أبوظبي و الله يوفقكم

أروى صديق | 2013-01-30

تحية لشرطة أبوظبي

تحية لشرطة أبوظبي والتحريات بارك الله فيكم ونصيحة للبنات والسيدات بتجنب الصعود مع أحد بمفرده او تنتظر نزول المصعد مرة أخرى فلا ضير من الانتظار تجنبا لأي تحرش من عديمي الضمير ، وأتمنى من الأسر عدم ترك أولادهم الصغار بمفردهم وهذا أشاهده كثيرا فلابد من التعاون لتجنيبهم أي خطر.

Nadia | 2013-01-30

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا