• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

تونس ومصر والجزائر: الحل العسكري في ليبيا مرفوض

نجاة السراج من محاولة اغتيال في طرابلس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

عواصم (وكالات)

أعلن الناطق باسم المجلس الرئاسي الليبي لحكومة الوفاق أشرف الثلثي أمس، نجاة رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج إثر تعرض موكبه إلى إطلاق نار بالعاصمة الليبية طرابلس.

ونقلت وسائل إعلام ليبية عن الثلثي قوله، إن موكب رئيس المجلس الرئاسي السراج تعرض إلى إطلاق نار بالطريق السريع بمنطقة (أبو سليم) بطرابلس دون حدوث أي أضرار.

وأضاف أن موكب السراج كان يضم أيضاً رئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي، مؤكداً أن الحرس الرئاسي تعامل مع إطلاق النار وألقى القبض على مشتبه به بينما يجري التحقيق حول الحادثة. كما أفادت مواقع ليبية أنه عقب الحادثة عقد السراج اجتماعاً خاصاً مع آمر قوة الحرس الرئاسي العميد نجمي الناكوع، إضافة إلى رئيس المجلس الاستشاري عبدالرحمن السويحلي.

وذكر بيان لمكتب السراج «مجموعة مارقة خارجة على القانون حاولت التعرض لموكب السيارات الذي كان يقلنا وعدد من مسؤولي الدولة أثناء مرورنا بمحيط القصور الرئاسية، وذلك خلال عودتنا من افتتاح المقر الجديد لجهاز المباحث العامة وجرى الاعتداء بإطلاق النار على إحدى سيارات الموكب. والحمد لله لم يصب أحد بسوء». ولقي أحد أفراد قوة درع ليبيا حتفه أمس خلال اشتباكات بين كتيبتين مسلحتين في زليتن شرق طرابلس.

وقال محمد الخلال إعلامي محلي في مدينة زليتن لوكالة الأنباء الألمانية، إن اشتباكات اندلعت بين مجموعة مسلحة من مدينة مصراته ومجموعة أخرى تتبع الغرفة الأمنية المشتركة بزليتن، ما أدى إلى مقتل أحد أفراد قوة درع ليبيا بمدينة زليتن. وأشار إلى أن الاشتباكات بدأت عندما بادرت قوة من مدينة مصراتة الهجوم على مقر الغرفة الأمنية المشتركة زليتن الواقعة في منطقة سوق الثلاثاء غرب مصراتة. ولفت إلى أن الطريق الساحلي الذي يربط بين مصراتة والعاصمة طرابلس لايزال مغلقاً بسبب الاشتباكات. ... المزيد