• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

بالذكاء الاصطناعي والروبوتات

«مايكروسوفت» تسعى للعودة لريادة قطاع التقنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يناير 2017

ترجمة: حسونة الطيب

توشك مايكروسوفت أن تواجه حالة أخرى من الاضطراب في عملياتها، في الوقت الذي تصدت فيه أكبر شركة للبرمجيات في العالم، لجملة من المهددات على مدى العقدين الماضيين.

وبينما يشكل الإنترنت والهواتف الذكية والحوسبة السحابية، فرصاً كبيرة لقطاع التقنية، تعمل أيضاً على تقويض قوة الشركة التي كانت تستمدها من هيمنتها على برمجة الكمبيوتر الشخصي.

ومنذ تولي ساتيا ناديلا، منصب المدير التنفيذي للشركة قبل ثلاث سنوات، تلاشت الشكوك حول مقدرة مايكروسوفت على تحقيق الازدهار في عالم ما بعد الكمبيوتر الشخصي، حيث ارتفعت قيمة أسهمها بما يزيد على 60% لتضيف ما يقارب 200 مليار دولار لقيمة سوق أسهمها.

وفي غضون ذلك، استعدت تقنية الذكاء الاصطناعي الجديدة، للانضمام إلى قائمة التحولات الرائدة في الشركة، التي تسعى لاحتلال المقدمة في هذا المضمار.

ويقول ساتيا: «كما هو الحال في التقنيات الكبيرة الأخرى من كمبيوتر شخصي إلى الهاتف النقال والإنترنت، من المتوقع أن يحتل الذكاء الاصطناعي موقعاً مقدراً في أسواق التقنية. كما من المرجح وبفضل هذه التقنية الجديدة، حدوث تغييرات جذرية في مناحي الحياة كافة والقطاعات والأعمال التجارية المختلفة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا