• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  01:54    قتيل و18 جريحا اثر انفجار في مصب للغاز في النمسا        01:54    الكرملين يقول إنه لم تعد هناك حاجة للإبقاء على قوات للجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا    

جدل في الاتحاد الأوروبي حول رفع القيود على عمل البلغار والرومانيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

بروكسل (د ب أ) - صار البلغار والرومانيون بدءا من بداية العام مؤهلين قانونا للعمل في أي من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، بعد رفع القيود على سوق العمل.

ويأتي هذا الإجراء، الذي اتخذ بعد سبع سنوات من انضمام الدولتين للتكتل الذي يضم 28 دولة، وسط احتدام الجدل حول تأثير فتح أبواب العمل أمام مواطني أكثر دول الاتحاد فقرا.

ورفض الاتحاد محاولات للحد من تحركات عمال الدولتين وقلل من شأن مايتردد بأنهم يسعون للاستفادة من المزايا الاجتماعية، وليس من أجل العمل.

وقال لاسلو أندور مفوض شؤون العمالة بالاتحاد: “في الأوقات العصيبة، يكون مواطنو الاتحاد الأوروبي في الغالب الأعم هدفا سهلا”.

وأضاف “تقر المفوضية بأن حدوث تدفق كبير ومفاجئ من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى إلى مدينة أو منطقة بعينها يمكن أن يخلق مشاكل محلية”.

وتابع “يمكن أن يمثلوا عبئا على التعليم والإسكان والخدمات الاجتماعية. والحل هو علاج هذه المشاكل بعينها وليس وضع الحواجز أمام هؤلاء العمال”.

وحتى الشهر الماضي بلغ عدد الدول الأعضاء بالاتحاد التي فتحت أبوابها بالفعل أمام العمال الوافدين من بلغاريا ورومانيا، 19 دولة، ولكن ليس بينها بعض الدول صاحبة الاقتصادات الكبرى، ألمانيا وبريطانيا وفرنسا واسبانيا وهولندا.

يذكر أن بريطانيا وضعت قيودا على إتاحة المزايا الاجتماعية للمهاجرين من دول الاتحاد الأخرى إلى المملكة، وطبقت إجراءات تشمل تحديد فترة انتظار لمدة 3 أشهر للوافدين الجدد ممن يرغبون في المطالبة بحق الحصول على إعانات بطالة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا