• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

روح الاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 نوفمبر 2015

في كل عام ونحن نترقب وننتظر عيد الاتحاد لدولة الإمارات العربية المتحدة، نرسم أجمل صورة ونشكل أجمل لوحة تعبر عن صدق شوقنا وتعلقنا ولهفتنا ليوم الاتحاد العظيم.. كل صغير وكبير، كل شعب الإمارات الوفي وكل محب للإمارات، كل مخلص للإمارات من مواطنين ومقيمين يحتفلون ويهتفون عاش اتحاد إماراتنا.. نعم الإمارات تستحق منا الكثير، تستحق منا كل الدعم والولاء، وتستحق أن يشار إلى اتحادنا بفخر واعتزاز وشموخ، وعيد الاتحاد هو عيدنا وفرحتنا وأملنا لمستقبل مشرق وناجح، عيد الاتحاد هو عنوان للسياسة الرشيدة التي جمعتنا تحت جناحها بكل حب وحنان وأمن وأمان، عيد الاتحاد فرحتنا وإصرارنا على مواصلة المسيرة نحو الكرامة والعزة والشموخ والمجد والعزم والوحدة، المؤسس الوالد الراحل الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله، وأسكنه فسيح جناته، زرع فينا كل أشكال العطاء والفداء والولاء، وملك قلوبنا بحبه ورعايته واهتمامه وتطلعه للمستقبل المشرق لشعبه، وحثنا على العمل والعطاء والإخلاص، ووحَّد صفنا بحكمته، وجمع سبع إمارات في اتحاد قوي ومتين يشهد له العالم أجمع، متميز في داخله، فكلنا تحت إمرته لا يفرقنا شيء ولا يمنعنا شيء من نجاح الاتحاد الغالي، ونتشرف به بين كل الأمم ونتشوق لعيدنا المجيد، ونحتفل بنجاحنا ووحدتنا وقهر كل التحديات في طريقنا والعقبات لنشكل أجمل صورة، وشعارنا روح الاتحاد في كل عام، ونحن نبدع ونتفنن ونتميز، لتشع سماء الإمارات بنورها علينا، وتكون شاهدة على اتحادنا القوي والمتين، وإنجازاتنا تشهد وشعبنا يشهد أننا متحدون في كل الأمور ومترابطون في كل الميادين.. نعم نحن أسعد شعب ونعشق حكومتنا، ونساهم وندافع عن وحدتنا الوطنية وكلنا فخر، نعم نحن عيال الإمارات وعيال زايد، نعم الإمارات غير الإمارات، روح يسكن وجداننا وقلوبنا، الإمارات عز وفخر، الإمارات شعور وإحساس، والإمارات حب كبير مغروز فينا من الصغر، والفضل كل الفضل لشيوخها الكرام الذين أسسوا هذا الاتحاد الكبير.. شيوخنا نور طريقنا، لم يقصروا بل يقدمون كل ما هو مفيد للمواطن وفي مصلحة المواطن والعمل للمواطن والدفاع عن كل مواطن وراحة المواطن وكرامة المواطن وعز المواطن وسمعة المواطن ورفاهيته المواطن.

إبراهيم جاسم النويس - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا