• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

هنية يلمح إلى وجود ابتزاز بقضية الصحافي البريطاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 أبريل 2007

غزة - وكالات الأنباء: قال رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية: ''إن حكومته تعمل من خلال التواصل المباشر والمستمر مع الأجهزة الأمنية والجهات المعنية، على إطلاق سراح مراسل هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) المختطف آلان جونستون في أسرع وقت ممكن''، وألمح هنية في بيان أصدره أمس، إلى وجود أساليب ''ابتزاز'' سياسي ومالي في قضية الاختطاف قائلاً إن الحكومة ترفض هذه الأساليب.وأضاف أن حكومته ستطلع ممثلي الحكومة البريطانية ''أولاً بأول'' على تطورات القضية، مؤكداً أنه ستتم محاسبة كل من له علاقة بخطف جونستون ''وتقديمه للعدالة''.

وكان مارك تومبسون المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية قد أعلن قبل يومين أن جونستون ''ما زال على قيد الحياة''.

وكان مسلحون ملثمون قد احتجزوا الصحافي البريطاني كرهينة خلال عودته إلى منزله في قطاع غزة في 12 مارس الماضي.

واستقبل عزام الأحمد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني أمس في مقر الحكومة بمدينة رام الله بالضفة الغربية، ريتشارد ماكبيس القنصل البريطاني العام في القدس المحتلة، وتم بحث قضية آلان جونستون، وتوقع المسؤول البريطاني إطلاق سراح جونستون قريباً.

وأعرب ماكبيس عقب اللقاء عن تقدير الحكومة البريطانية لـ''الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لإطلاق سراح جونستون''، مضيفاً أنه استمع إلى شرح مفصل من الأحمد عن هذه الجهود.

من جهة أخرى، عقدت الحكومة الفلسطينية أمس اجتماعاً في مدينتي غزة ورام الله لبحث الأوضاع الأمنية في أراضي السلطة الفلسطينية. وقال وزير الإعلام مصطفى البرغوثي: ''إن الحكومة تبذل جهوداً كبيرة من اجل وقف الفلتان الأمني وفرض الأمن والأمان، وتخفيف الضائقة الاقتصادية التي يعيشها الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة''.

وأكد أن الخطة الأمنية التي أعلن عنها وزير الداخلية الفلسطيني قبل أسبوعين لا تزال تنتظر مزيدا من البحث، مشيراً إلى ''أنه خلال الأسبوعين الأخيرين كانت هناك اتصالات بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية لتشكيل مجلس الأمن القومي''.