• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

نيجروبونتي يدعو الخرطوم لقبول القوة الدولية في دارفور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 أبريل 2007

عواصم - وكالات الأنباء: دعا نائب وزير الخارجية الاميركية جون نيجروبونتي الخرطوم لقبول نشر قوات دولية في دار فور، وذلك خلال اجتماعه مع الدكتور لام أكول وزير الخارجية السوداني في الخرطوم امس، حيث بحثا الأوضاع الامنية والسياسية والانسانية فى الاقليم المضطرب الواقع غربي السودان، وموضوع تنفيذ حزم الدعم المقدمة من الامم المتحدة لبعثة الاتحاد الافريقى، والعلاقات الثنائية بين البلدين وسير تنفيذ اتفاقية الشامل بجنوب السودان.

وقال السفيرعلي الصادق الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية في تصريحات أمس إن المباحثات تناولت موضوع فتح ممرات الاغاثة بولايات دارفور وتسهيل حركة العاملين في هذا المجال.

من جانبه قال نيجروبونتي ان زيارته تأتي بهدف التباحث مع المسؤولين في الحكومة السودانية حول الاوضاع في دارفور. موضحا أن الوضع الانساني بولايات دارفور يستلزم التحرك السريع لنشر قوات دولية.وقام نيجرونيتي بزيارة الى ولايات دارفور ترافقه مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية للشؤون الافريقية جينداي فريزر.

من جهته، اعلن نائب وزير الخارجية الليبي لشؤون الاتحاد الافريقي علي التريكي ان مؤتمرا دوليا سيعقد في الثامن والعشرين من الشهر الجاري في طرابلس بمشاركة الولايات المتحدة وبريطانيا والسودان لمناقشة الوضع في اقليم دارفور في السودان. كما اعلن أن نيجروبونتي سيصل بعد غد الثلاثاء الى ليبيا ''لبحث الاوضاع في دارفور والصومال وبعض القضايا الافريقية الاخرى''.

في غضون ذلك أعرب الاتحاد الاوروبي عن قلقه من الاعمال العسكرية التي وقعت بين القوات العسكرية التشادية والسودانية مؤخرا في مناطق دارفور.

وعلى صعيد آخر، قتل تسعة جنود سودانيين وجرح أحد عشر آخرون في انفجار لغم مضاد للافراد في شرق السودان قرب الحدود مع اثيوبيا، وفق ما اعلن المتحدث باسم الجيش عثمان الاقبش.

ونقلت الصحافة عن المتحدث ان الانفجار وقع في وقت مبكر امس الاول، موضحا ان الجنود كانوا ينفذون ''مهمة ادارية'' وثمة ضابطان بين الجرحى.