• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

65 قطعة بيعت و20 تبقيها المدينة عدة أشهر

«فن أبوظبي».. «أيقونة الإمارات» تتقدم المبيعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 نوفمبر 2015

إيمان محمد (أبوظبي) سجل فن أبوظبي في دورته السابعة التي ختمت السبت الماضي حركة نشطة لمبيعات القطع الفنية ذات الطابع الحديث والمعاصر. وكانت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة قد نظمت المعرض في منارة السعديات بمشاركة 40 صالة عرض من أوروبا وآسيا وأميركا الشمالية والشرق الأوسط خلال الفترة من 18 إلى 21 فبراير الحالي. وقالت ميشيل فاريل، مديرة البرامج في فن أبوظبي، لـ»الاتحاد»: «رصدنا انطباعات إيجابية من الجمهور الذي تضاعف عدده هذا العام، للمشاركة في البرامج القوية المصاحبة، مثل برنامج حوارات الفنون التي طرحت من خلالها الآفاق المستقبلية للمتاحف العالمية المرتقبة في جزيرة السعديات، بما فيها متحف زايد الوطني، ولوفر أبوظبي وجوجنهايم أبوظبي، إلى جانب حوارات معرض «تعابير إماراتية» وبرنامج التصميم. إن المعرض فرصة للصالات الفنية للتواصل مع مقتني الأعمال الفنية، والمهتمين في مكان واحد». واعتبرت فاريل أن عروض الأداء المصاحبة كانت أحد الفعاليات التي شجعت على زيارة المعرض والمشاركة سواء في منارة السعديات أو المواقع الأخرى مثل نادي شاطئ السعديات، حيث قدمت فيه بعض عروض سلسلة «البهجة» التي أشرف عليها فابريس بوستو وهي عروض مستوحاة من حيوية المدينة وسياقها العام، ومن على كورنيش أبوظبي انطلقت ثلاث رحلات استكشافية للمدينة تحت اسم «ريموت أبوظبي» ضمن برنامج «دروب الطوايا» الذي أشرف عليه الفنان طارق أبو الفتوح، ونظراً لزيادة الطلب على البرنامج تم تنظيم رحلة إضافية يوم السبت الماضي، وقالت «هناك شهية كبيرة عند الناس للتعلم أكثر عن الفن». وأضافت فاريل «كل البرامج التي نعدها وليس فن أبوظبي فقط هي جزء من طموح تعليمي للوصول بالفن إلى عدد أكبر من الناس والجمهور، فالعديد من الحضور أصبحوا يألفون أعمال الفنانين ويستطيعون أن يميزوا أعمالهم». وشرحت فاريل أن المعرض يتبع المعايير العالمية للمعارض الفنية لاختيار صالات العرض المشاركة عبر تطبيق محدد الإجراءات، وبناءً على مدى مطابقة المعايير يتم اختيار المشاركين. ووفقاً للنشرة اليومية للمعرض بيعت أكثر من 65 قطعة فنية، أبرزها «أيقونة الإمارات» للإماراتي عبد القادر الريس والتي بيعت في أول يوم مقابل 176 ألف دولار لمقتني محلي، فيما اقتنى متحف جوجنهايم أبوظبي عملين للفلسطيني سليمان منصور من جاليري ون من رام الله والذي يشارك لأول مرة مقابل 180 ألف دولار للوحة «ايقونة الشهيد» و120 ألف دولار للوحة «غرافيتي»، كما اقتنت مؤسسة الشارقة للفنون عملين للفنانة منى سعودي، وبيعت مجموعة أعمال فوتوغرافية للفنان جيمس ويلنج والمعروضة عن طريق جاليري ديفيد زوايرنر من نيويورك. من جهة أخرى سيستمر عرض 20 قطعة فنية من الحجم الكبير ضمن برنامج آفاق لعدة أشهر في منارة السعديات وفي مستودع 421 في الميناء وفي برج ناشينز جاليريا على الكورنيش، ضمن برنامج لإشراك العامة في الفن خارج أوقات المعرض.

     
 

المجال الفني

ان أبوظبي في تطور مستمر و اشتراكها في معرض للفنون يجعلها من الدول المتصدرة في المجال الفني. و قد شاركت 40 صالة عرض من دول مختلفة و منها أوروبا و اسيا و امريكا الشمالية. فالناس اصبحت تستطيع التفريق و التمييز بين اللوحات. وقد تضاعف عدد الجمهور هذا العام فهذه من التطورات الايجابية التي حدثت في الإمارة.

امنه - مدرسة المواهب | 2015-11-24

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا