• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

السعودية تدعو إلى تجنب لغة التشنج إزاء الملف النووي الإيراني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 أبريل 2007

عواصم-وكالات الأنباء: دعا العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز المجتمع الدولي إلى ضرورة تجنب ''لغة التشنج'' في معالجة الملف النووي الإيراني. فيما أعلنت إيران أن سلاح بحريتها على استعداد تام للرد على التهديدات المعادية.

وقال العاهل السعودي أمس في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة الرابعة لمجلس الشورى في المملكة ''لقد برزت أزمة الملف النووي الإيراني في المنطقة لتشكل عبئا جديدا على أزماتها المتلاحقة'' موضحا أن ''الدبلوماسية السعودية حرصت على معالجة هذا الملف معالجة سلمية تتسم بالعقلانية والموضوعية وتتجنب لغة التشنج والتوتر وتهدف إلى ضمان خلو منطقة الخليج والشرق الأوسط من جميع أسلحة الدمار الشامل''.

وأكد الملك عبدالله أن من حق دول المنطقة ''امتلاك الطاقة النووية للأغراض السلمية وفق معايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وعدم استثناء أي دولة في المنطقة من تطبيق هذه المعايير بما في ذلك إسرائيل''. وقال إن دول مجلس التعاون الخليجي اتخذت خلال قمتها الأخيرة في الرياض ''قرارا استراتيجيا بإدخال التقنية النووية في دول المجلس'' مؤكدا أن الدول الست'' سوف تقدم لدول المنطقة والعالم نموذجا يحتذى به'' في هذا المجال.

وفي كلمته أيضا ، أكد العاهل السعودي أنه ''سيضرب بالعدل هامة الجور والظلم'' مضيفا أن''المنجزات تحتاج لمن يحميها من العبث، واضاف لا يفوتني أن أحيي رجال الأمن الشجعان على بسالتهم في ضرب فلول الإرهاب''. وقال '' نسعى بشكل جاد تجاه تنمية شاملة تتحقق معها آمالنا وطموحاتنا، ويعلم كل مسؤول بأنه مسؤول أمام الله ثم أمامي وأمام الشعب السعودي عن أي خطأ مقصود أو تهاون''. وكان الملك عبد الله بن عبد العزيز افتتح أمس أعمال السنة الثالثة من الدورة الرابعة لمجلس الشورى السعودي.

على صعيد آخر ذكرت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن أحد أعضاء لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية وحقوق الإنسان بالمجلس أن تتم مناقشة مشروع نظام القضاء خلال الأسبوعين المقبلين. وقال العضو إن المشروع ''لن يطرح في جلسة المجلس هذا الأسبوع لأنه ما زال تحت الدراسة'' مشيرا إلى أن اللجنة بصدد وضع اللمسات الأخيرة على المشروع ومن ثم عرضه على المجلس.

من جهة أخرى اعلن قائد القوة البحرية للجيش الايراني الادميرال سجاد كوجكي أن سلاح البحرية على استعداد تام للرد على التهديدات المعادية. واضاف كوجكي في مراسم استعراض لمنتسبي القوة البحرية أن الجيش يعتبر من واجبه حماية حدود الوطن والرد الحازم على التهديدات والاعتداءات المحتملة للعدو.

وقال إن الشعب الايراني يعقد الامل على الجيش في حماية حدود البلاد موضحا ان الافادة من استراتيجية الدفاع الشامل والوحدة والتعاون المتبادل مع القوات البحرية لحرس الثورة كانت من ضمن اجراءات القوة البحرية للجيش في العام الماضي. وكان كوجكي يتحدث عشية يوم الجيش الايراني.