• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

يوم نازف في العراق: 288 قتيلاً وجريحاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 أبريل 2007

بغداد - ''الاتحاد''، وكالات الأنباء: اجتاحت موجة عنف خطيرة أمس أجزاء واسعة من العراق حيث شهدت مدن عدة عمليات إرهابية انتحارية بالسيارات الملغومة فيما تجددت حوادث غاز الكلور السام بمدينة الصدر، بلغت حصيلتها 288 قتيلا وجريحا. ففي أخطر الاعتداءات، هاجم انتحاري بسيارة مفخخة محطة حافلات قرب ضريح الامام الحسين بكربلاء موقعا بحسب حصيلة لـ''رويترز'' نحو 40 قتيلا و128 جريحا.

ووضع مصدر شرطة عدد القتلى عند 50 لكن مدير مستشفى الحسيني في كربلاء قال إن 41 شخصا قتلوا وان 60 أصيبوا بجروح. وقع الهجوم بالقرب من سوق مزدحمة وعلى بعد نحو 200 متر من مزار الحسين. واظهرت لقطات تلفزيونية من تفجير كربلاء عمليات نقل الجرحى من موقع الحادث وما بدا انها جثة متفحمة لطفل. وذكر محافظ كربلاء عقيل الخزعلي ''تؤكد مصادر طبية وأمنية مقتل 34 شخصا وجرح العشرات بينهم 7 أصيبوا بحروق شديدة وخمسة إصاباتهم بالغة. وتابع ان ''الانتحاري أوقف سيارته عند نقطة تفتيش في منطقة مكتظة بالسكان. والمسؤولية تتحملها وزراتا الدفاع والداخلية'' معلنا عن حظر التجول بالمدينة.

وفي بغداد، قالت الشرطة إن مهاجما انتحاريا فجر عربته قبل نقطة تفتيش على جسر الجادرية ما أدى الى مقتل 10 اشخاص وإصابة 15 آخرين واحتراق عدة سيارات في هجوم كبير على جسر الجادرية في ثاني اعتداء على جسر خلال يومين ببغداد. والخميس الماضي، قتلت شاحنة ملغومة 7 أشخاص على الأقل على جسر الصرافية ببغداد الذي لحق به دمار كبير. وكان القتلى والمصابون باعتداء جسر الجادرية داخل سياراتهم ينتظرون اجتياز نقطة التفتيش عندما انفجرت سيارة الانتحاري. وبالتوازي، قتل شخص وأصيب 4 آخرين بانفجار عبوة بمنطقة الشيخ عمر الصناعية وسط بغداد. وفي الصويرة ، اعلن مصدر عسكري مقتل 4 جنود وإصابة 6 آخرين بسقوط قذائف هاون على معسكر للجيش. وفي المدائن، قتل 3 عراقيين بينهم اثنان من الشرطة وأصيب 8 بينهم 4 من الشرطة بانفجارعبوة استهدفت دوريتهم. وفي الفلوجة، اطلق مسلحون النار على الرائد ثائر الكبيسي، مدير دائرة الجنسيات في الفلوجة، لدى مروره في شارع الاربعين فأردوه. وفي بعقوبة، قتل شخص وأصيب 9 بانفجار سيارة مفخخة في حي المصطفى لدى مرور دورية للجيش الاميركي. وفي كركوك، قتل احد عمال الصحة ناحية الرياض كما قتل 4 مسلحين بانفجار حافلة تقلهم نجم عن حزام ناسف يحمله احدهم. وفي الاسكندرية ، قتل شرطي برصاص مسلحين مجهولين.

كما إغتال مسلحون في السماوة، عضو شعبة سابق في حزب البعث المنحل بينما كان امام منزله. وأفاد الجيش العراقي بمقتل 5 جنود وأصيب 4 آخرون بهجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت نقطة تفتيش قرب بيجي. وعثرت الشرطة على 8 جثث في احياء متفرقة في الموصل كما عثرت على ثلاث اخرى في الكوت احداها لامرأة . كما عثرت الشرطة على جثتين بالسيدية جنوب بغداد و4 أخرى في حديثة وجثتين أخريين بمنطقة العظيم وحي الواسطي وسط كركوك. من جهته،أعلن الجيش الأميركي مقتل 3 من جنوده ومترجمين عراقيين وإصابة 8 بهجومين منفصلين جنوبي بغداد.

على الصعيد نفسه، قتل شخص وأصيب 24 آخرين بحالات تسمم جراء انفجارقارورة غاز الكلورمن محطة لتكرير مياه الشفة في مدينة الصدر. وقال مصدر عسكري ان ''شخصا قتل واصيب 24 اخرون بحالات تسمم اثر انفجار قارورة غاز الكلور في محطة تكرير مياه الشرب في حي طارق في مدينة الصدر ولم يتضح إذا كان هناك عمل تخريبي.

من جهتها قتلت قوات بريطانية أمس 8 مسلحين كانوا يضعون عبوات ناسفة في حي الشعلة قرب مدينة البصرة مساء أمس الأول. الى ذلك، تمكنت قوات التحالف أمس من اعتقال 17 شخصا يشتبه في أنهم من المتشددين ومن بينهم قائد في الجيش العراقي تردد أنه ينتمي لـ''القاعدة'' ، خلال عمليات جرت في أنحاء العراق. كما اعتقل الجيش نفسه 10 أشخاص بمداهمة في منطقة الفحيلات غربي الفلوجة.