• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

3آراء وقضية

دورينا.. «زحمة يا دنيا» في الوسط!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 نوفمبر 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

بعد مرور 8 جولات فقط من دوري الخليج العربي، تباعدت المسافات على خريطة المنافسة، وتبرز ثلاث فئات، توزعت بينها الفرق الـ14، الأولى تضم ثلاثة فرق تتسابق فيما بينها لتقديم أوراق اعتماد الدرع، وهي العين المتصدر بـ19 نقطة من 8 مباريات، والنصر الذي خاض عدد المباريات نفسه، ويتخلف عنه بفارق نقطة فقط، والأهلي الثالث، وحصد «العلامة الكاملة» بمحصلة «15 من 15 نقطة» من 5 مباريات وله 3 مباريات مؤجلة. وبعيداً عن هذا الثلاثي، تأتي المجموعة الثانية التي تضم 7 أندية بالتمام والكمال، وأصبحت من واقع ما تقدمه من مستويات متذبذبة ونتائج مخيبة على الأقل لمعظمها، وفي مقدمتها الجزيرة والوحدة والشباب والوصل، بينما يعتبر الوضع منطقيا لأندية بني ياس «الرابع» والإمارات «الخامس» والفجيرة «السابع»، حيث إن وجودها في منطقة الوسط أمر إيجابي لها في هذا التوقيت من المسابقة، فيما يبدو أن صراع الهبوط ستكون دائرته محصورة بين رباعي قاع الترتيب الظفرة ودبا والشارقة والشعب المتذيل. واللافت أن أندية الوسط السبعة، أصبحت خارج إطار المنافسة نظرياً على الأقل، فيما تبقى من الدور الأول، والقراءة المبنية على الواقع الذي تعيشه هذه الأندية تؤكد أنها ستصعد وتهبط في المنطقة نفسها، بينما الفرصة متاحة أكثر لثلاثي المقدمة للابتعاد أكثر وتوسيع الفارق في الجولات الست المتبقية من النصف الأول من البطولة، وهو واقع يعكس الأزمة المتكررة التي تعيشها أندية الوسط التي تبدأ الموسم بآمال عريضة معلنة، لكن سرعان ما تعود إلى حالها السابق، وتراوح مكانها فيه، والسؤال هنا: ما الأسباب الحقيقة وراء هذه المشكلة؟!.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا