• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جارسيا يعالج غياب الركائز الدفاعية بثلاثي هجومي

جرأة «السماوي» تتفوق على تحفظات «الزعيم» في الشامخة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 نوفمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

قدم بني ياس أفضل عروضه بدوري الخليج العربي أمام العين حامل اللقب والمتصدر، وكاد أن يحقق انتصاره الأول منذ خمسة أعوام على «الزعيم»، لكنه اكتفى بنقطة، وتكمن أهمية التعادل بهدف لكل فريق بالنسبة لبني ياس في أنه خالف كافة التوقعات التي وضعها المراقبون، بأن يكون جسر عبور العين في هذه المباراة بسبب الغيابات الكثيرة التي طرأت على صفوفه، بعدما دخل اللقاء في ظل غياب ثلاثة مدافعين، هم محمد جابر، وعبدالسلام محمد وثامر محمد، إلى جانب لاعبين اثنين من خط الوسط هما حبوش صالح والمحترف الهولندي ريستون درينثي، ومن هنا كانت التوقعات تصب في صالح العين، وتضعه على رأس ترشيحات الفوز، وهو الذي كان يعاني كذلك الغيابات لكنها ليست بالمؤثرة، وانحصرت في إيمنيكي، وهلال سعيد والمدافع الدولي مهند العنزي.

وكان من المنتظر أن يعمد لويس جارسيا المدير الفني لبني ياس على تشكيلة دفاعية لاحتواء نزعات العين الهجومية، لكنه صدم المتابعين بجرأته الفريدة، عندما دفع بثلاثة مهاجمين هم إسحق بلفوضيل وخواكين لاريفي كرأسي حربه، إلى جانب المهاجم أحمد خميس، الذي احتل موقعاً متقدماً في الجانب الأيسر، فكان الأخير أحد الأسباب التي حدت من تطلعات العين في هذه الجهة.

ونجح جارسيا من خلال هذه الطريقة في بسط إيقاع هجومي نشط طوال التسعين دقيقة، واكبه حضور دفاعي محكم كبل من خلاله وإلى حد كبير من تحركات عمر عبدالرحمن ومحمد عبدالرحمن وباستوس في وسط الميدان، إلى جانب سعيد الكثيري المهاجم الوحيد الذي دفع به زلاتكو مدرب العين في التشكيلة الأساسية، وعكس من خلاله التحفظات الفنية الواضحة التي أظهرها الأخير في هذه المباراة.

وكاد «السماوي» أن يكسر سطوة العين على تاريخ مواجهاتهما خلال خمسة أعوام، كان فيها «الزعيم» بعيداً عن الخسارة، والتي كان آخر عهده بها يوم 16 أكتوبر عام 2010 في الجولة السادسة من عمر الدوري، عندما سقط أمام بني ياس بثلاثية نظيفة، وهو الموسم الذي اعتبر أحد أسوأ المواسم في تاريخ العين، بعدما احتل فيه المركز العاشر حيث كان فيه قاب قوسين من الهبوط إلى مصاف دوري أندية الدرجة الأولى، أما بني ياس فحقق في الموسم نفسه وصافة البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا