• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أستراليا ترفض خفض 60% من الغازات المسببة للاحتباس الحراري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 أبريل 2007

سيدني- ''د ب أ'': أكد رئيس الوزراء الأسترالي جون هاورد من جديد معارضته لوضع حدود مستهدفة للحد من انبعاثات الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض، وقال هاورد للصحفيين عقب اجتماع مع زعماء ولاية كانبيرا: إنه يرفض الدعوة إلى وضع حد مستهدف لتقليل الانبعاثات من استراليا بستين بالمائة، وقال رئيس الوزراء: ''ليس بإمكاننا لأسباب ذكرتها علانية الالتزام بحد مستهدف نتيجة العواقب المحتملة لذلك على الاقتصاد''. وتتعرض حكومة هاورد لضغوط للانضمام لكل الدول المتقدمة الأخرى أكثر مما تتعرض له الولايات المتحدة والتوقيع على بروتوكول كيوتو للحد من تغير المناخ. ويدافع هاورد بأن الانضمام لأي نظام دولي للحد من التغير المناخي سوف يؤثر بشكل غير متوازن على استراليا، نظراً لأنها أكبر مصدر للفحم في العالم وتعتمد عليه في توليد أكثر من 80 بالمائة من الكهرباء، ويرفض اتفاق كيوتو لأنه لا يشمل الصين والهند ودولاً نامية أخرى في أول جولة من الجهود لخفض الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري. وقال: إنه سيمول مركز التأقلم للتغير المناخي في كانبيرا للمساعدة في تهيئة البلاد لطقس أكثر دفئاً وأقل مطراً وارتفاع منسوب مياه البحر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال