• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

زار المعرض وتفقد جناح الشارقة والأجنحة العربية المشاركة

حاكم الشارقة في «باريس الدولي للكتاب»: المشاركة تصحح الصورة المغلوطة عن العرب والمسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 مارس 2016

باريس (الاتحاد)

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مساء أول من أمس (الأربعاء)، في ختام زيارته الجمهورية الفرنسية، معرض باريس الدولي للكتاب 2016، وكان في استقبال سموه لدى وصوله لمركز إكسبو فيرساي، حيث يقام المعرض، كل من معضد حارب مغير الخييلي سفير الدولة لدى فرنسا، وأحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وعبد الله مصبح النعيمي المندوب الدائم لدولة الإمارات في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو»، ومحمد حسن خلف مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة، وهند لينيد الشويهي مدير إدارة المعرض والمهرجانات بهيئة الشارقة للكتاب، وسالم عمر سالم مدير قسم التسويق والمبيعات بالهيئة، وعدد من الدبلوماسيين والعاملين في سفارة الدولة في العاصمة الفرنسية.

وتفقد صاحب السمو حاكم الشارقة جناح الإمارة المشارك ضمن فعاليات المعرض، واطلع من أحمد العامري على حجم المشاركة التي تأتي بناءً على توجيهات سموه الداعية إلى بناء ومد جسور التواصل بين الثقافة العربية الإسلامية والثقافات الغربية.

واستقبل صاحب السمو حاكم الشارقة في جناح هيئة الشارقة للكتاب عدداً من الزوار من السفراء والناشرين والمثقفين، كان من بينهم معالي خالد بن محمد العنقري سفير المملكة العربية السعودية لدى باريس وزير التعليم العالي السابق في المملكة، وإبراهيم البلوي الملحق الثقافي السعودي في فرنسا.

وعقب تبادل أطراف الحديث حول الشأن الثقافي العربي تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة، يرافقه السفير السعودي والملحق الثقافي السعودي، ووفد إمارة الشارقة الثقافي والإعلامي، بافتتاح جناح المملكة العربية السعودية المشارك في معرض باريس للكتاب، والذي حوى مجموعة كبيرة من مؤسسات الفكر ودور النشر والكتب المميزة، وعلى رأسها مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، حيث تعرف صاحب السمو حاكم الشارقة برفقة الحضور إلى مكونات الجناح، واطلع على عدد من الكتب المعروضة فيه.

بعدها، تجول صاحب السمو حاكم الشارقة في أروقة معرض باريس الدولي للكتاب الذي يستضيف ما لا يقل عن 1200 ناشر، ويرتاده نحو 200 ألف زائر سنوياً، ليتوقف سموه عند جناح الجمهورية التونسية، معرباً سموه عن اعتزازه بالوجود العربي في مثل هذه المحافل الدولية الذي وإن كان قليلاً من حيث الكم إلا أنه مهم جداً لتصحيح الصورة المغلوطة عن العرب والمسلمين. ويضم جناح الهيئة مجموعة من إصدارات دائرة الثقافة والإعلام، ومنشورات القاسمي، ودار كلمات للنشر والتوزيع، ومشروع ثقافة بلا حدود.

وأوضح بن ركاض أن الشارقة تشارك في هذا المعرض الدولي المهم لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة موجودة إلى جانب ما يقارب من 37 دولة من مختلف قارات العالم، بالإضافة إلى كوريا الجنوبية، ضيف شرف الدورة 36 من المعرض.

وتستمر مشاركة هيئة الشارقة للكتاب في المعرض الذي ينظم في مركز إكسبو فيرساي بوسط العاصمة الفرنسية باريس طوال أيامه الأربعة، حيث تعقد الهيئة ورشة عمل على هامش المشاركة للناشرين الموجودين في المعرض لتعريفهم بأهم مميزات معرض الشارقة الدولي للكتاب، والتعريف بمنحة الترجمة التي تقام سنويا ضمن البرنامج المهني، والذي تشارك فيه أكثر من 280 دار نشر عربية وأجنبية، كما تقيم الهيئة في جناحها ورشة للخط العربي لتعريف زوار الجناح بجماليات الخط العربي وجذوره التاريخية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا