• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

تكبدت 22,5 مليار خلال الأسبوع الأخير

ارتفاعات 3 أسابيع تقلص خسائر الأسهم إلى ملياري درهم خلال يناير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

منيت الأسهم المحلية خلال الجلسة الأخيرة من تداولات شهر يناير الحالي أمس، بخسائر فادحة، بلغت قيمتها 10,5 مليار درهم، لترفع خسائر الأسبوع الحالي إلى 22,5 مليار درهم، جراء تراجع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 3%، نتيجة انخفاض سوق أبوظبي بنحو 1,5%، وسوق دبي المالي 5,3%. بيد أن الارتفاعات التي سجلتها الأسواق خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر، قلصت جزءاً كبيراً من خسائرها لشهر يناير لتصل إلى ملياري درهم، جراء انخفاض سوق الإمارات المالي خلال الشهر بنحو 2%، مقارنة مع ارتفاع بنسبة 8,2% خلال يناير من العام الماضي.

وشهدت الأسواق المحلية خلال شهر يناير أدنى حجم تداولات شهرية منذ ثلاث سنوات، إذ بلغت قيمة تداولاتها نحو 19,5 مليار درهم بانخفاض نسبته 67% عن تداولاتها خلال شهر يناير من العام الماضي، والبالغة 59,3 مليار درهم، الأمر الذي اعتبره محللون انعكاساً لضعف شهية المتعاملين في التداول سواء بالشراء أو البيع.

وقال محللون ماليون ووسطاء: «إن الأسواق وعلى غير المتوقع، لم تتفاعل مع نتائج الشركات المدرجة خصوصاً البنوك وتوزيعاتها السخية، حيث كان من المفترض أن تتجاوب بقوة معها، بيد أن عمليات المضاربة على الأسواق نحو التراجع، لتحقيق أرباح سريعة عند الهبوط حال من دون تجاوبها مع النتائج»، وفقاً لما قاله فادي الغطيس مدير شركة ثنك للدراسات المالية.

وأضاف: «من الواضح من تداولات الأسواق خلال الأسبوع الأخير من الشهر أن تحركات المضاربين، وبحجم تداول ضعيف للغاية، ساهمت في الضغط على الأسواق نحو التراجع، بهدف اقتناص أفضل فرص لشراء الأسهم القيادية بمستويات أسعار متدنية».

وأوضح أن الأسواق لا تزال أمامها الفرصة للتجاوب مع النتائج والتوزيعات التي جاءت أعلى من التوقعات، خصوصاً من قبل القطاع البنكي، مضيفاً أن تسحسن أحجام التداولات التي سجلت مستويات متدنية، من شأنها أن يدعم موجة صعود متوقعة خلال الفترة المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا