• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

مذكرة تفاهم بين الأوراق المالية و مجلس الخدمات في جنوب أفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 أبريل 2007

وقعت هيئة الأوراق المالية والسلع بدولة الامارات ومجلس الخدمات المالية في جنوب أفريقيا مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بين البلدين في قطاع الأوراق المالية، وتم توقيع الاتفاقية على هامش المؤتمر الثاني والثلاثين لمنظمة ''الأياسكو'' الذي عقد مؤخراً في مدينة بومباي بالهند، وقع المذكرة عن الجانب الإماراتي سعادة عبدالله الطريفي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع الأمين العام لاتحاد هيئات الأوراق المالية العربية،

وعن الجانب الجنوب أفريقي روب بارو رئيس مجلس الخدمات المالية الجنوب أفريقية، كما حضر حفل التوقيع من الجانب الإماراتي عيسى كاظم رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، وأعضاء وفدي الدولتين المشاركين في اجتماعات المنظمة، وسعادة الدكتور بسام الساكت رئيس هيئة الأوراق المالية الأردنية رئيس اتحاد هيئات الأوراق المالية العربية، وعدد من الوفود تمثل بعض الهيئات العربية والأجنبية المشاركة في المؤتمر. وأكدت المذكرة أهمية تعزيز التعاون المشترك وتسهيل تبادل المعلومات والخبرات بين الطرفين، والعمل على حماية المستثمرين في الأوراق المالية، وتنظيم عمليات الإفصاح عن البيانات المالية، وتعزيز سلامة أسواق الأوراق المالية في الدولتين من خلال توفير إطار عمل للتعاون ورفع مستوى التفاهم المشترك، وبمقتضى المذكرة يتم التعاون والتنسيق بين الجهتين بهدف العمل على مواءمة القوانين والتشريعات المعمول بها لدى الطرفين فيما يخص نطاق عمل كل منهما، كما تتبادل الهيئتان توفير التدريب والمساعدة الفنية وذلك بناء على المشاورات بينهما لتحديد مجالات المساعدة التدريبية والفنية بهدف تدعيم تطور أسواق المال في كل منهما، وتدعيم مواقف كلا الهيئتين في إطار منظمة ''الأياسكو'' واللجان الفرعية المنبثقة عنها.

وقال عبدالله الطريفي ''تساعد مذكرة التفاهم الموقعة على زيادة تدفق الاستثمارات بين البلدين، خاصة وأن جنوب أفريقيا لديها خبرات متطورة في مجال أسواق الأوراق المالية ولديها تجربة رائدة فى مجال السندات، وسيتم التركيز على تبادل الخبرات بين الهيئتين في هذه المجالات، ويعد تنسيق الجهود والتحرك في إطار موحد ضمانة رئيسية لاستقرار هذه الأسواق وخطوة مهمة على درب الارتقاء بمستوى الأداء ومواكبة التطورات المتلاحقة في الأسواق العالمية''.

ولفت الطريفي إلى أن هذه الخطوة ستعمل على تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعلومات والخبرات وخاصة فيما يتصل بحماية المستثمرين في الأوراق المالية، علماً بأن الهيئتين تتبعان القوانين واللوائح والأنظمة التي تتفق مع المعايير الدولية ومتطلبات المنظمة الدولية لهيئات الرقابة على الأسواق المالية.

ويأتي التوقيع على هذه المذكرة ضمن الاستراتيجية العامة التي تتبناها هيئة الأوراق المالية والسلع، والتي تم في إطارها توقيع عدد 15 مذكرة تفاهم مماثلة في مجال الأسواق المالية مع هيئات أخرى بدول مختلفة من العالم من أجل تحقيق التوافق والمواءمة للقوانين واللوائح التي تنظم عمل الأسواق المالية المحلية مع نظيراتها في الأسواق العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال