• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

انقطاع الأمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

بعدما كان طريق الأمل مفتوحا انقطع في لحظة غياب الحبيب، حرم قلبي من حنانه وعيني من رؤياه ورجائي من لقياه، خلف لي بوداعه حزناً بات يخيم في كياني وبقيت بعده الوحدة تتفاقم بها الدمعات والكآبة التي أبقاها لقلب بات يشغل جزءاً من جسده.

انقطعت دروبي وصار ليلي بكائي ونهاري جنوني وصارت حياتي بعده حلماً يشبه كابوساً يأتي بلحظة وينتهي ويشرح لي حلماً كانت نهايته بقطع دروب المغرمين ''بلوعة الفراق''.

فارس الزيودي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال