• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أطلق برنامجا وطنيا لإدخال مناهج الابتكار في التعليم العالي

محمد بن راشد: هدفنا أن نعد أجيالنا لزمان غير هذا الزمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

وام

أأطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" اليوم بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي برنامجا وطنيا لإدخال مناهج الابتكار وريادة الأعمال في جميع تخصصات التعليم العالي في الجامعات الحكومية والخاصة في الدولة وذلك بالتعاون مع جامعة ستانفورد.

يهدف البرنامج لإعادة تأهيل جميع التخصصات الأكاديمية العليا بالدولة لتكون مواكبة لتوجهات دولة الإمارات في إعداد كوادر بشرية متخصصة تستطيع مواكبة متطلبات المرحلة التنموية القادمة والسياسات العليا للدولة فيما يتعلق بالابتكار والريادة.

وقال سموه لدى حضوره منتدى إطلاق مبادرة إدراج مناهج الابتكار وريادة الأعمال في جامعات الدولة الذي نظمته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دبي .. " هدفنا أن نعد أجيالنا لزمان غير هذا الزمان... ولعالم جديد يتطلب مهارات مختلفة ".

و أضاف سموه إن تغيير مناهج التعليم وأدواته يضمن بقاء دولة الإمارات ضمن دوائر التنافسية العالمية خلال العقد القادم وإن الأجيال الجديدة مطالبة بإجادة مهارات الابتكار والتحليل والإبداع والريادة لتستطيع مواكبة عالم سريع في تغيراته ومختلف في تقنياته وأدواته والتعليم العام سيكون محطتنا التالية للتغيير المنهجي.

من جهته قال معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي إن توجيهات القيادة الرشيدة نحو تطوير قطاع التعليم بشكل عام والتعليم العالي خصوصا تترجم سعي حكومة دولة الإمارات لإعداد جيل مستقبلي واع ومواكب للتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم في سياق رؤية استشرافية واضحة المعالم للمستقبل.

وأشار معاليه إلى أن تصميم مناهج الابتكار وريادة الأعمال للبدء بتدريسها في جامعات الدولة ابتداء من يناير 2016 يشكل خطوة مهمة وأساسية نحو تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار ومحاور رؤية الإمارات 2021.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا