• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بعد سابقة أمل القبيسي في الإمارات​

هل تفعلها المرأة المصرية وتتولى رئاسة البرلمان؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

القاهرة -علاء سالم

بعث اختيار النائبة أمل عبدالله القبيسي لرئاسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة، الآمال لدى المرأة العربية عموماً والمصرية خصوصاً، بتكرار تلك السابقة، وتحديداً بعد الجهود المضنية التي تقودها المرأة في المشاهد السياسية حالياً في أكثر من بلد.

وتُعد مصر الأقرب هنا، لكونها على موعد مع المرحلة الثانية والأخيرة من الانتخابات البرلمانية والمؤهلة للانتهاء من شغل العضوية في أول برلمان مصري يتمتع بصلاحيات غير مسبوقة تجاه السلطة التنفيذية.

واستنساخ النجاح الإماراتي ليس مستبعداً تماماً، إذ أمّنت المرأة وجوداً فاعلاً لها في الانتخابات بوصول 30 سيدة في الجولة الأولى، علماً أن العدد مرشح للزيادة في الجولة الثانية بحيث يمكن أن يتخطى 80 سيدة.

إلا أن القضية هنا ليست بالعدد فحسب، وإنما أيضاً في الظرف التاريخي المهيأ لتلك الإمكانية، سواء على صعيد فاعلية المشاركة النسائية للمرأة من جهة، ووجود سيدات لهن ثقلهن وحضورهن السياسي الطاغي من ناحية أخرى.

وإن خلت الجولة الأولى من سيدات لهن هذا الثقل الطاغي، فإن الجولة الثانية ستمثل دافعاً لوجوده عبر كل من المستشارة تهاني الجبالي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقاً، وزعيمة قائمة "التحالف الجمهوري للقوى الاجتماعية" المنافس القوي لقائمة "في حب مصر" بدائرة القاهرة ووسط وشمال الدلتا التي تتواجد فيها مارجريت عازر.

وأكد العديد من النائبات اللاتي فُزن بالجولة الأولى، وجود إمكانية قوية لحدوث هذا التطور النوعي في المشهد السياسي المصري.

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا