• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  12:27    5 قتلى على الأقل في اعتداء انتحاري ضد كنيسة في باكستان    

نسب الحوادث تتزايد في الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

الفجيرة - فارس الزيودي:

في الوقت الذي نعيش فيه في مجتمع متطور وحديث كان لابد لنا من أن ندفع ضريبة هذا التطور فبينما توافرت لدينا أحدث وأسرع السيارات في العالم أصبحت لدينا الحوادث أيضاً وهي متلازمة مع سوء الاستخدام وباتت تشكل خطراً على حياة الناس الأبرياء نتيجة استهتار الشباب الذين يقودون السيارات بشكل غير أخلاقي وهذا يعود إلى عدم وجود ثقافة مرورية لهذه الفئة المستهترة وعدم وجود إرشاد أسري حيث إن الثقافة المرورية لابد من أن تكون في الوسط الأسري ومن ثم في المدرسة وبعدها في الجهات الأخرى المعنية التي تقوم بدورها بالتوعية والارشاد وتعرفهم بمدى خطورة السرعة الزائدة على أنفسهم وعلى الآخرين.

شباب غير مسؤول

وقال الملازم أول عبدالله اليماحي مدير فرع المرور بشرطة دبا: من أسباب الحوادث قلة الوعي المروري لدى فئة الشباب المستهترين الذين يقودون السيارات بشكل غير مسؤول حيث إن هذه الفئة تقوم بشراء السيارات الواردة من الخارج بغرض زيادة السرعة في المركبة عن الوضع المحدد لها، إلا أننا نحاول دائماً الحد من الآثار السلبية لذلك قدر الامكان فبالنسبة لمدينة دبا انخفضت نسبة الحوادث عما كانت في السابق فقبل افتتاح شارع الطويين بلغت حالات الوفاة بين 26 إلى 27 حالة وفاة.

وبعد افتتاح الشارع قلت نسبة الحوادث ولاسيما الشارع الرسمي ويطلق عليه (شارع الموت) الذي يمتد من مصنع الاسمنت في دبا إلى منطقة المسافي وحسب الاحصاءات السنوية لعام 2006 بلغ مجموع حوادث الصدم والتصادم والدهس والسقوط 1816 حادثاً مرورياً بينما بلغ عدد الوفيات في هذه السنة 12 وفاة بالإضافة إلَى الاصابات البسيطة والمتوسطة والبالغة، إضافة إلى الحوادث المرورية المسجلة لشرطة المسافي والبالغ عددها 1034 من حوادث الصدم والدهس والتدهور والسقوط بينما بلغ مجموع الوفيات 117 إضافة إلى الإصابات البالغة والمتوسطة والبسيطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال