• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

صناعية الشارقة ··· تحترق !

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

تحقيق- أحمد مرسي:

ألسنة اللهب وتصاعد سحب الدخان وأصوات أجهزة الإنذارات وأبواق سيارات الإسعاف والشرطة لإفساح الطريق أمام رجال الإطفاء، صورة بدت تظهر بشكل دوري مرة على الأقل كل 48 ساعة في شوارع مدينة الشارقة وخاصة في المنطقة الصناعية بعد أن تكررت الحرائق في المستودعات الفترة الماضية لدرجة شعر خلالها قاطنو المنطقة وكأنها تحترق يوماً بعد الآخر.

لم يبعد عنصر الإهمال وعدم اتباع طرق السلامة الصناعية، وخاصة في المستودعات، عن الأسباب المؤدية لتلك الحرائق بل كانا طرفاً رئيساً فيها، ولم يكن التقصير في استخدام المواد والخامات الآمنة أيضاً في عملية البناء والتجهيزات بالعنصر الخارج عن أسباب تلك الحوادث بل ساهم في حدوثها... حول أسباب انتشار الحرائق وخاصة في الفترة الأخيرة وضرورة معاقبة المقصرين كان لنا هذا التحقيق :

مواد سريعة الاشتعال

يقول زياد الأمير- صاحب مستودع للأثاث الخشبي في المنطقة الصناعية بالشارقة - إن هناك أسباباً كثيرة وراء اندلاع الحوادث وخاصة في المنطق الصناعية أهمها عدم وجود الأمان الصناعي الكافي لتلك الورش وإهمال بعض العمال وكذلك وجود مواد سريعة الاشتعال مما يؤدي إلى كوارث حقيقية يكون ضحيتها أصحاب العمل أنفسهم نظراً للخسائر الكبيرة التي يتعرضون لها في ظل غياب واضح لشركات التأمين وعدم قبولها لتأمين تلك الشركات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال