• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

تعزيز ثقافة العمل التطوعي ضرورة وطنية وإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 أبريل 2007

تحقيق - منيرة جاسم:

يعد العمل التطوعي من القيم الحضارية الإنسانية الراقية، وهو ينبع لدى الأفراد والمجتمعات من منطلق ضرورة البذل في خدمة الآخرين سواء أكانوا أفراداً أم مجتمعات أم خدمة للوطن من دون انتظار للمردود المادي وفي مجالات شتى كالعمل الإغاثي والتربوي والإرشادي والبيئي وغيرها من المجالات المختلفة. والعمل التطوعي أفضل توظيف للطاقات البشرية والمادية وتسخيرها لخدمة المجتمع، إلا أنه يواجه اليوم صعوبات ويحتاج لمن يتبناه في سبيل تذليله وجعله ثقافة مجتمعية لدى معظم شرائح المجتمع.

ومن أبرز معوقات العمل التطوعي في الإمارات هي عدم وجود ثقافة مجتمعية تجاه هذا الأمر، ولا يقبل الشباب عليه بدافع شخصي.. كما أنهم بحاجة لمن يروج لهم فكرة التطوع. وعلى الرغم من وجود الجهات المعنية بالعمل التطوعي إلا أنها لا تقدم الكثير من عناصر الجذب خاصة لفئة العاطلين عن العمل والخريجين من حملة الشهادات الجامعية والنتيجة أن معظمهم يضيع أوقاته في أشياء لا تفيد كالجلوس في المقاهي والتردد على مراكز التسوق بعد أن غاب الطموح وتأخرت الوظيفة.

''الاتحاد'' التقت بعدد من المتطوعين وحاورتهم حول دوافعهم تجاه ممارسة العمل التطوعي وكيفية الارتقاء به كثقافة مجتمعية.

ضرورة حضارية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال