• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

تعزز جاهزية الطالب لسوق العمل

«التقنية العليا» تدشن أساليب وطرق تدريس جديدة فبراير المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 يناير 2013

السيد سلامة (أبوظبي) - تدشن كليات التقنية العليا في 10 فبراير المقبل عدداً من البرامج الأكاديمية والتطبيقية التي يتم تدريسها للطلبة بفروعها الـ 17 على مستوى الدولة، وفقاً لإستراتيجية “التعلم بالممارسة”، وتنفذ الكليات، وفقاً لهذه الإستراتيجية، منظومة واسعة من طرق وأساليب التدريس المبتكرة، ويتم التركيز من خلالها على توظيف التقنيات النقالة كأدوات تعليمية لجميع طلبة السنة الدراسية الأولى في برامج البكالوريوس بالعلوم التطبيقية بجميع تخصصاتها.

وأكد الدكتور طيب كمالي مدير مجمع كليات التقنية العليا لـ”الاتحاد” أن هذه الإستراتيجية ترسخ من تميز المخرجات التعليمية للكليات في جميع التخصصات العملية التي ترفد من خلالها الوطن بكوادر ذات درجة عالية من التأهيل العلمي والتقني، بما يلبي احتياجات إستراتيجية التمكين للحكومة الرشيدة، كما تعزز إستراتيجية التعلم بالممارسة من جاهزية الطالب وكفاءته في مواجهة متطلبات سوق العمل، وما يشهده السوق من تغير مستمر في طبيعة الوظائف المطروحة به ضمن تطور اقتصاد الدولة والتوجه نحو مجتمع المعرفة.

وأشار إلى أن الكليات ستنظم ملتقى أكاديمياً لمجموعة من المدرسين المؤهلين، الذين تم اختيارهم من بين المتخصصين من الكليات الـ 17 كافة، ويستهدف الملتقى تطبيق أساليب تدريبية في دبي خلال الفترة من 5 إلى 7 فبراير 2013، وذلك لتطوير مهاراتهم ومعارفهم وممارساتهم المتصلة بطريقة التعلم بالممارسة، إضافة إلى تمكينهم من تبادل هذه المعلومات مع زملائهم.

وأوضح د. كمالي أن التوسع في استخدام التقنيات النقالة ما هو إلا مبادرة بناءة لتحسين التجارب التعليمية للطلبة، وتعزيز نقاط القوة التي تتميز بها الكليات، ومن خلال تنظيم الأنشطة التدريبية حول التعليم الإلكتروني لأعضاء هيئة التدريس سيلعب المدرس دوراً حيوياً في تسهيل مشاركة الطالب وتفاعله مع التقنيات الجديدة، والإشراف على عملية التعلم، وتقديم المساعدة والإرشاد للطالب.

وقال: “إن هذه الخطوة تواكب احتفالات الكليات بمرور 25 عاماً على تأسيس كليات التقنية العليا، ومن مؤشرات نجاح مبادرة التقنيات النقالة زيادة حافزية الطلبة نحو التعلم”.

من جانبه، قال الدكتور مارشال دراموند نائب مدير كليات التقنية العليا، إن التطبيقات الحديثة التي تنفذها الكليات، فيما يتعلق بالتعليم بالممارسة، تعزز من قدرة المعلم والطالب معاً على توظيف التقنيات المتطورة، ودمج التعليم النقال بصورة تدريجية مع المناهج الدراسية في كليات التقنية العليا، وإثراء التجربة التعليمية للطالب من خلال فتح قواعد معلومات غير محدودة أمامه للتواصل مع المادة العلمية المتخصص بها، وزيادة معارفه العلمية والتطبيقية حول المحتوي الأكاديمي لكل موضوع في التخصص الذي يدرسه. ... المزيد

     
 

HCT

كل سنه نظام جديد للدراسه في كليات التقنية العليا ؟ الى متى والى اين

khaled | 2013-01-30

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا