• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«أوقاف دبي » تسهم في الإفراج عن عدد من الغارمين وترسلهم عمرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

قدمت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي دعماً للإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في القيادة العامة لشرطة دبي بملغ وقدره 400 ألف درهم في إطار «مبادرة العمرة والغارمين».وقام طيّب عبد الرحمن الريّس الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بتسليم العميد علي محمد عبدالله الشمالي مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية شيكاً بالمبلغ في مقر مؤسسة الأوقاف بدبي بحضور أحمد بوشهاب، مدير إدارة تنمية الوقف، وفهد البناي، رئيس قسم المصارف الوقفية وعدد من المسؤولين من الجهتين.وسبق شروع المؤسسة بتقديم هذا الدعم سلسلة من الزيارات التي قام بها قسم المصارف الوقفية إلى الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في القيادة العامة لشرطة دبي للوقوف على طبيعة الاحتياجات المالية لدعم «مبادرة العمرة والغارمين».وقال طيّب الريّس الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر: «إن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي تسعى بشكل دؤوب إلى دعم كافة فئات المجتمع في الإمارة ومنهم فئة الغارمين بما يسهم في إعادة دمجهم في المجتمع ومساعدتهم على العودة من حالة التعثر كعناصر فاعلة تخدم وطنها».وأضاف أحمد بوشهاب، مدير إدارة تنمية الوقف: «هناك شراكة استراتيجية تجمع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي والقيادة العامة لشرطة دبي وفق منظور المؤسسة لتعزيز خدمة مجتمع الإمارة وتكريس سياسية الأمن المجتمعي عبر منظومة الدعم الوقفي وتنفيذ شروط الواقفين من خلال تعزيز قدرات برنامج كفالة النزلاء المتعسرين داخل سجون دبي في إطار مبادرة الغارمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض