• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الوطنية للمؤهلات» تؤهل الكوادر لبناء اقتصاد المعرفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

تسعى «الهيئة الوطنية للمؤهلات» إلى تطوير مؤهلات وطنية تهدف إلى تأهيل كوادر وطنية قادرة على قيادة وبناء اقتصاد المعرفة وتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية.. وذلك من خلال رفع وعي أفراد المجتمع وجهات التعليم والتدريب والقطاعات الاقتصادية بالمنظومة الوطنية للمؤهلات وتطبيقاتها بجانب دورها في إحداث نقلة نوعية في أنظمة التعليم والتأهيل والتوظيف.وحرصت إدارة الهيئة منذ تأسيسها على نقل التجربة الإماراتية في تطوير منظومة المؤهلات الوطنية إلى المستوى الإقليمي باعتبارها أول منظومة متكاملة يتم تطويرها على الساحة العربية.ووضعت الهيئة استراتيجية للتنسيق بين قطاعات التعليم والتدريب الثلاثة من خلال العمل مع هيئة الاعتماد الأكاديمي ولجنة التعليم العام - وزارة التربية والتعليم - وإدارة المؤهلات المهنية واستراتيجيات سوق العمل - الهيئة الوطنية للمؤهلات - والوزارات الأخرى ذات الصلة ومجالس التعليم المحلية. وتعد المرونة إحدى مزايا تطبيقات المنظومة الوطنية للمؤهلات والتي توفرها للمتعلم في إمكانية الانتقال من قطاع تعليمي لآخر مع تثمين ما تم تعلمه وذلك حسب الضوابط المعمول بها.

وقال الدكتور ثاني المهيري مدير عام الهيئة الوطنية للمؤهلات إن مشروع المواءمة هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة وسيكون بداية لمشروع تحقيق المواءمة بين منظومتنا الوطنية والمنظومة الأوروبية للمؤهلات لنكون بذلك أول دولة من خارج إطار دول الاتحاد الأوروبي تعمل على تحقيق هذا المشروع.ولذلك أطلقت الهيئة الوطنية للمؤهلات مبادرة «معايير المهارات المهنية الوطنية» بهدف تعريف القطاعات والجهات المهتمة بالمعايير والمؤهلات المهنية ويتمثل نشاط العيادة بعقد ورشة فنية تخصصية لممثلي القطاعات والجهات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض