• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تنتشر ميدانياً في 13 دولة لتنمية المجتمعات الفقيرة بشكل مستدام

«الأعمال الخيرية».. حضور متميز في العمل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 نوفمبر 2015

عجمان (وام)

حققت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية إنجازات مهمة على طريق تأصيل مبادئ ريادة العمل الخيري التي تنسجم مع رسالة الدولة الإنسانية وقيمها العربية والإسلامية، وذلك من خلال مساهمتها في تحسين ظروف المحتاجين ضمن تنمية مستدامة شاملة وبيئة صحية.وأكد عبدالله العوضي الأمين العام المساعد للشؤون المالية والإدارية للهيئة أن رؤية الهيئة التي تعمل على تحقيقها هي أن تكون من أوائل الهيئات الرائدة والمبدعة محليا وعالميا في خدمة الإنسانية.وأضاف أن رسالتها تقوم على تقديم الخدمات المستدامة للمجتمعات الفقيرة والمحتاجة ضمن المعايير الدولية والقيم الإنسانية النبيلة بأحدث الوسائل البشرية والتقنية ضمن خمس قيم جوهرية تتضمن الأمانة والصدق والعدالة والشفافية والإخلاص.وقال: إن هيئة الأعمال الخيرية في عجمان سجلت حضوراً متميزاً في مجال العمل الخيري والإنساني محليا وإقليميا وعالميا فهي حائزة على الصفة الاستشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة وعلى العضوية الدائمة في المجلس الإسلامي للدعوة والإغاثة في القاهرة وعلى صفة مراقب في مجلس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية «ايفاد» وعضوية المجلس العالمي للمنظمات الطوعية «ICVA».وأشار إلى توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع منظمات أممية مثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» ومنظمة الصحة العالمية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.وتنتشر هيئة الأعمال الخيرية ميدانيا في أكثر من 13 دولة تقدم العون اللازم لتنمية المجتمعات الفقيرة بشكل مستدام عبر أربعة برامج رئيسية هي برامج التنمية الاجتماعية والتنمية التعليمية والتنمية الصحية والإغاثة العاجلة.فعلى الصعيد المحلي.. يوجد لدى الهيئة قائمة واسعة من المشاريع الخيرية والإنسانية التي تنفذها داخل الدولة وذلك بحسب نتائج الدراسات المسحية التي تجريها فرقها الميدانية لمعرفة المستحقين ومدى الحاجة وعدد الأفراد.وتنقسم إلى ثلاثة برامج رئيسية، إضافة إلى برنامج كامل للأيتام يتنوع من حيث التفاصيل والبرامج الرئيسية هي البرنامج الاجتماعي والتعليمي والصحي.وتشمل هذه البرامج - التي تنفذ في أوساط المجتمعات الفقيرة والمناطق النائية ونحوهما - مشاريع حفر الآبار لتدبير المياه ومد شبكات المياه ورعاية الأيتام والمشاريع الموسمية المختلفة ومشاريع العون الغذائي وجميع المستلزمات التي تدعم المجتمعات المذكورة لتدبير أمورها اليومية بشكل طبيعي.والبرنامج التعليمي هو مجموعة مشاريع تنفذها هيئة الأعمال الخيرية لتعزيز تقدم المجتمعات علميا وتتضمن هذه المشاريع تشييد المدارس المختلفة وتجهيز الفصول الدراسية بالمستلزمات العلمية ودعم تسديد الأجور الدراسية وتجهيز الحقائب المدرسية والقرطاسية وغيرها.. ويتم تنفيذ هذه المشاريع في أوساط طلبة العائلات المسجلة لدى الهيئة داخل وخارج الدولة.أما البرنامج الصحي هو عبارة عن مجموعة مشاريع تستهدف المجتمعات التي تفتقر إلى الخدمات الصحية لاسيما التي تعاني وجود الأمراض الشائعة والمعدية وتتضمن بناء وتجهيز العيادات الصحية بالمستلزمات المختلفة ورعاية الأمومة والطفولة والتطعيمات ودعم ثقافة المجتمعات المذكورة بالبرامج التوعوية التثقيفية التوعوية الصحية.وعن البرامج المحلية التي تقدمها هيئة الأعمال الخيرية في عجمان للمرأة والمجتمع.. فإن الهيئة لديها إدارة خاصة بالأنشطة النسائية تنفذ العديد من المشاريع التي تشمل شرائح متنوعة من الأرامل والمطلقات والمهجورات والأيتام وضعيفي الدخل والمعاقين والطلبة.وتسهم بشكل فاعل في تمويل مشاريع خيرية عديدة في مكاتب الهيئة الخارجية كمشاريع الأسر المنتجة ورعاية الأيتام والإغاثة العاجلة للمنكوبين ورعاية المعاقين وغيرها.. وتتولى حاليا رعاية أكثر من 450 أسرة داخل الدولة من جميع النواحي الاجتماعية والصحية والتعليمية وتقديم الإعانات المختلفة لهم في المواسم والمناسبات المختلفة.وتتضمن برامج الهيئة برنامج «فضل الزاد» ويعنى بتجميع وتوزيع ما يفيض من مأكولات الأعراس والحفلات والمطاعم والفنادق لخدمة فئة الأسر والعائلات الفقيرة المسجلة في قسم المساعدات بالهيئة من خلال برنامج منظم.ويهدف المشروع إلى سد حاجة الأسر الفقيرة والمتعففة وتطبيق سنة التكافل الاجتماعي داخل المجتمع وإبراز دور الهيئة محليا والاستفادة من فائض الطعام بشكل منظم لمصلحة الأسر المتعففة والمساهمة للتخفيف عن كاهل الأسر الفقيرة في المصروفات والمساهمة في توفير جزء العبء المادي عنهم والتوعية بعدم التبذير والإسراف فيما يمكن استبدالهما بأعمال الخير.وتشمل الفئة المستهدفة أكثر من ألفين و250 أسرة فقيرة مسجلة في الهيئة.. إضافة إلى الأسر المتعففة عن طريق المعرفين ومندوبي الجاليات المتعاونة.في مجال كفالة الأيتام تكفل الهيئة حاليا ما يزيد على 58 ألفا و500 يتيم على المستويين المحلي والدولي، ويشمل «برنامج كفالة ورعاية اليتيم» مساعدة نقدية لليتيم تساعده على تجاوز نوائب الحياة وتوفر له جزءا من الحياة الكريمة.. إضافة إلى «صندوق اليتيم» فيما يهدف لإيجاد دعم مادي قوي يؤمّن احتياجات اليتيم المختلفة سواء كانت صحية أو تعليمية أو اجتماعية أو إغاثية بجانب تأمين الصرف على الأيتام المتوقفة كفالتهم بسبب انقطاع الكافل عن الدفع.

بشأن المدارس أنهت هيئة الأعمال الخيرية تنفيذ مشروع توزيع الأقساط الدراسية على الطلبة المستفيدين والذين وصل عددهم نحو 561 طالبا وطالبة ينتمون إلى 71 مدرسة من مدارس الشارقة وعجمان بقيمة إجمالية بلغت نحو مليون و557 ألفا و500 درهم. وسجلت هيئة الأعمال الخيرية إجمالي سبعة ملايين و291 ألفا و283 درهما خلال الأشهر الماضية من تنفيذ مشروع الرغيف الخيري الشهري وبأعداد أسر يصل مليونين و543 ألفا و817 أسرة، وتم الانتهاء من تنفيذ المشروع خلال شهر أغسطس الماضي واستفاد خلاله نحو 317 ألفا و977 أسرة يبلغ عدد أفرادها نحو أربعة ملايين نسمة بقيمة إجمالية بلغت 911 ألفا و410 دراهم.

كما نفذت الهيئة العديد من المشاريع السنوية والموسمية، واستطاعت خلال السنوات الماضية إنجاز عشرات المشاريع في العديد من الدول وأبرزها الأردن ولبنان وفلسطين والعراق والنيجر والسودان بجانب كوسوفا وقرغيزيا والهند والبوسنة والهرسك والسنغال والصومال إضافة إلى دولة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض